منتديات دوشـــــــة صلــــــب doosha_ solub

جبل دوشـــــة من اجمل المناظر بقرية صلب المحس
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 رحـــــلة تراثية إلــي سكان النوبة القديمة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
دوشنتود
الـــمــــدير العـــــــــــام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 552
العمر : 38
الموقع : www.doosha.mam9.com
المزاج : تصفح انترنت
تاريخ التسجيل : 31/01/2008

مُساهمةموضوع: رحـــــلة تراثية إلــي سكان النوبة القديمة   الأحد أبريل 20, 2008 10:46 am

رحـــــلة تراثية إلــي سكان النوبة القديمة
نبحر ما بين النيل والجبال نفتش عن ناس عاشوا هنا زمان هم أصحاب الحضارة والتاريخ اللي صنعوا

الأجيال وكتبوا لنا القصص والروايات عن الصمود عن البقاء عن الجذور عن الأنتماء عن صف كبير

من أجدادنا الكبار .



لكل حضارة أصول وتاريخ وسكان سنبحر في ربوع النوبة القديمة لنعرف سكان النوبة الأصليين


1 --- المجـــــــاي ( medju )


المجاي أو المجايو ( medjaya ) أسم قبيلة صغيرة عاشت في عهد الدولة القديمة

( 2700 - 2280 ) ق. م عند الجندل الثاني وقد عرفت في عهد الدولة الوسطي بأسم

الشرطة أو حارس الصحراء .

قد ذكر ( هومان كيس والدكتور أحمد بدوي ) أن كلمة مجاي تعني رجل من البيبجاويين

نسبة إلي أرض وقبائل البجاه وهم أصلا بدو رحل من أصل حامي تاثروا بالسامين وكانت

تعمل بالزراعة والتعدين ، أختلط البجاه مع المصريين بغد وحدة الديانة المصرية ومشاركة الجيش

في طرد الهكسوس برغم أن البجاه معروف عنه حب العزلة وعدم الأقبال علي الأنفتاح والأتصال

مع الغريب .

قد تحدث القائد ( وني ) الذي قاد حملة جرءية أرسلها ( ببي الأول ) من الأسرة السادسة إلي

غرب أسيا وأشترك فيها الحيش والأسطوال معا كأول مرة في التاريخ وتحدث ( وني ) عن حملته

الشهيرة أنه جمع رجال جيشه من أرض مصر العليا والسفلي وضم جنود من ( أرتي ) ومن نوبة

(مدجا ) ونوبة ( يام ) ونوبة ( واوات ) ومن نوبة ( كاب ) ومن أرض ( التمحـــــو ).

قد أوضح النص الذي سجله أمير أقليم ( حور ) في عصر الثورة الأجتماعية صلة المجاي مع الواوات

جاء فيه أن ( كاي ) أمير حور علي لسان أبيه ( نحري ) في السنة الخامسة من حكم ( نحري )

في ( حتنوب) علي بعد 27 كم في الصحراء ناحية الشرق في ( تل العمارنة ) بالمنيا تخليداً

لانتصارهعلي المجاي والواوات مما جعل المؤرخين يرجحون تلك الفرق النوبية حاربت بجانب

الأهناسيين ، وفي نفس الوقت وجدت مستعمرة في الجبلين شمال أسنا علي بعد 20كم

تؤكد دور قيام الجنود النوبين بالدور الأساسي والهام في المعارك التي دارت في العصر الأوسط

أيان العصر الوسيط الأول من خلال أشكال الخشب المرسومة بالألوان لفصيلة من رماه السهام

النوبيين قوامهم 40 جندي أبطال أرض القوس .

أما في عهد ( أمنمحات الأول 1991 - 1962 ) ق. م مؤسس الأسرة الثانية عشر ( 1991 -

1986 ) ق . م جاء في النص علي لسان ( أمنمحات الأول ) أستوليت علي شعب واوات

وفبضت علي شعب المجاي وهناك نص أخر من الاسرة الثالثة عشر ( 1786 - 1633 ) ق .م

يشير إلي حضور زعمين من المجاي لمصر برفقة مجموعة من الجواري وطفل وخادم لتقديم الولاء

للملك وكان أحد الزعمين يحمل لقب زعيم المجاي والثاني لقب مدجاي وقد فسر جاردنز نكرار

لقب مدجاي مجاي لقب الزعيم الثاني بان الأول تعني النوبيين عامة والثانية إلي أرض مدجاي

ولعل من الأهمية تحدث ( كاموزا ) عن لوحة ( كارنافون ) عند جند المجاي أو المجايو النوبيين

مرتين في عصر الهكسوس وجد في مصر العليا بين أسيوط وأسوان أدلة علي هجرات إلي تلك

المناطق أغلب الظن أنهم سكان المجاي في خمس عشر موقع بين ( ديرريفا ) جنوب غرب

أسيوط شمالاً حتي مدينة دارو شمال أسوان بحوالي 35 كم مقابر علي هيئة الجرس عرفت

لدي علماء الأثار ( مقابر الناقوسية pan -graves ) كما وجدت في المستجدة شمال البداري

في أسيوط وقاو التي حلت الهمامية محل قاو الكبير جنوب البداري بقايا لمستوطنات صغيرة

يقيم فيها هؤلاء القوم .

كانت كلمة ( المدجايو MEDJAY ) المصرية القديمة تطلق في عصر الأسرة الثامنة عشرة

علي نوع بعينه علي قبائل الصحراء الغربية الذين مانوا يعملون في كاكشافة وبعض العمليات

الخفيفة في الجيش بحملون أسلحة خفيفة أدت بمرور الزمن إلي أشاعة كلمة المجايو الشرطة

حتي أصبحت تطلق علي رجال الشرطة ,ان لم يكونوا نوبيين أو من قبيلة المجاي بالذات لان من المؤكد أنه أيام الدولة الحديثة ( 1575 - 1468 ) ق .م كان معظم ضباط المجاي من المصريين وكذلك قوات الشرطة كما أشارات إلي ذلك مقابر ( العمارية والكاب ) وجاء في نص أنشودة

( أمون للفرعون تحوتمس الثاني 1510- 1490 ) ق . م أنتصاره عند الجندل الثاني وذكر نقش معبد الدير البحري في مدينة الأقصر بلاد بونت في عهد الملكة ساحرة الكون

( حتشيسوت 1490 - 1468 ) ق .م .

لذا أختلف المؤرخون في الموطن الأصلي لقبيلة المجاي فذهب فريق منهم بأنهم من المنطقة بين

الجندل الثاني حتي التقاء النيل الأزرق بالأبيض وهناك ما بقول أنه من الحندل الثاني وقد شارك

في معارك مع الجيش الفرعوني وهناك وجه ثالث يذهب إلي أن موطنهم النيل الأزرق وهناك

وجه رابع يقول بأنهم يعشيون بين البحر الأحمر والنيل .





نحسيــــــــــــــــــو ( NEHASYU )

أشار أصطلاح نحسيو أو نحسي ( NEHESI ) بخاصة في بعض النصوص النوبية اللذين عاشوا

علي النهر بمقابلة قبيلة المجاي سكان الصحراء وقد عثر علي نقش لقوم نحسيو في أهرامات

الجيزة أيان الدولة القديمة ظهر فيها قوم نحسيو أقرب شبها بالمصريين المصاحبين لهم في

الوجه والجمجمة وكانوا في بداية الأمر ينتمون إلي أقليم نحسي جنوب غرب مصر وعرفوا بعداء

هم الشديد للمصريين وأمتد نشاطهم إلي الجنوب بين أرتيريا والضفة اليمني للنيل وتركز نشاطهم

في تجارة العبيد من أثيوبيا وزاد تعاملهم أيام الأسرة التاسعة عشر (308 -- 184 ) ق .م

وتشير الأبحاث الأنثروبولوجية وتؤكد أن نحسيو ليسوا زنوجاً وقد أثبت ( هرمان بونكر ) بعدم وجود

أي رسم زنجي حتي الدولة الحديثة وأن لقب نحسيو لايطلق علي أهل النوبة في مصر والسودان

بل تشعبت حول هذه المنطقة وقد ظهرت الأجناس الأربعة في مقبرة الملك ( سيتي الأول 1308 -

2991 ) ق. م وكان فيه النحسيو يمثلون البشرة السمراء والشعر المجعد بجانب العامو أي السامي

والتمحو أي الليبي والرمث أب المصري وكانت رمث تعني عتد قدماء المصريين الناس أو الرجال

كانوع من التميز علي الأسيويين والليبين في ذلك الوقت مع أن المنطقة كانت متميزة عن بقية

البلاد ومرموقة زراعياً وأقتصادياً .

وتوصح كتب التاريخ تمسك النحسيو بالعيش حول شريان النيل كمصدر تجاري يربطهم بالشمال

والجنوب والزراعة والرعي وصناعة الأواني الفخارية بعد أنتهاء الفيضان ، وهناك مصادر تؤكد أنهم

هم قبائل المحس التي حرفت من نحسي إلي محسي .




الـــــــــــواوات ( WAWAT )


أمتد مساكن واوات من الجندل الأول إلي أعماق الجنوب وقد ذكر أن الأسرة السادسة في رحلة

( ببي نخت ) جاء الملك (مري أن رع ) إلي الجندل الأول لفرض الولاء علي زعماء المجاي وواوات

وكذلك أن ( ببي الثاني ) قد أرسل ( ببي نخت ) لتهدئة بلاد الواوات وأرتي وقد ذهب

( ميخو وسابني ) إلي واوات كما أشارت مقبرتها في مدينة أسوان .

قد ذكر ( أمنمحات الأول 1991 - 1962 ) ق .م أن قوات جيشه وصلت كروسكو لغزو وأطاحة

منطقة واوات وشعبه وقال لابيه الملك ( سنوسرت الأول ) في تعالميه التي تركها حربه مع شعب

الواوات والمجاي ووجدت هذه المقولة في النص المنقوش بالقرب من كروسكو ويرجع إلي العام

التاسعة والعشرون .

أما في فترة المجاعة التي حات بالمنطقة في واوات أرسل حاكم ( نخن مدينةالبصلية الحالية

شمال أدفو ) الغلال في عصر الثورة الأجتماعبة الأولي وجاء في النقوش الموجودة في معبد

( أمون ) الكبير الواقعة بالأقصر في معبد الكرنك علي أن شعب واوات قام بدفع جزية عن

ثمانية أعوام .





يــــــــــام ( YAM )


أختلف رأي العلماء مما خلق جدل طويل علي موقع قبيلة ( يام YAM أو أيام IAM ) أوضح

( ديسكون ) علي وجودها في بطن الحجر بطن الحجر جنوباً وأمتدت مسافة ( 144 كم )

جنوب وادي حلفا بينما ذهب ( جان يوبوت ) إلي موقعها في دنقلة وقال ( جاردنز ) أنها وراء

الجندل الثاني أما ( عبد العزيز صالح ) حدد وجودها بالقرب من مجري النيل حول الجندل الثاني

بينما ذهب ( د / عبدالمنعم أبوبكر ) إلي منطقة أرمنا وبوهن أما ( هرمان يونكر ) حدد بمنطقة

المحس وذهب ( سيف سودربرج ) إلي قرية من الجندل الثاني في أتجاه الجنوب منه .

لقد ظن البعض أن رحلات ( حرخوف ) أستغرقت وقتاً طويلاً يقارب حوالي الستة شهور

عبر الحمير في التنقل صوب الجنوب كمل يفسر البعض حتي بتحاشي الرمال والصخور علي

جوانب نهر النيل ويرجح ( أركل ) أن الرحالة ( حرخوف ) أستخدم درب الأربعين من أسيوط إلي يام

الواقعة في دارفور مع أن ( هرمان كيس ) حدد يام عند جزيرة ( سامي شعات ) القديمة

علي بعد 190كم جنوب وقد ذكر ( د/ أحمد فخري أنها تقع جنوب وادي حلفا .

أما ( أ - د / نجيب ميخائيل ) يقول أن يام تعني من الناحية الجغرافية أقليم بحر الغزال وطريق

الوصول اليها عبر طريقين الأول عند ( وادي الملك ) بالقرب من الجندل الثالث حتي جبال النوبة

جنوباً في كردفان ثم منطقة بحر الغزال التي تقع فيها خط تقسيم المياه بين نهر الكنغو ونهر النيل

والثاني سكة وادي الأربعين عن طريق فاشر أو شرقها بقليل مروراً بالواحات الخارجة غرب النيل

ثم إلي الفاشر إلي بحر الفزال عن طريق بلاد النوبة .




ستـــــــــــــاو


لم يذكر العلماء معلومات عنها غير أنهم سكنوا في قرية توشكي الواقعة شمال وادي حلفا

في منطقة الشلال الثاني حسب ما جاء في رحلة محافظ أسوان الرحال ( حرخوف )

في الرحلة الثانية من أرتي إلي أرثت .




أرثـــــــت


أقامة قبيلة ( أرثت -- أو أرتي ) بالقرب من توماس منتصف المسافة بين أسوان ووادي حلفا

علي بعد 170 كم وأيضا بين كروسكو والدكة حسب ما جاء في نقوش ( سابني وبيي نخت

_________________

حينما يُزهرُ التوتُ والبرتقالْ
وتمتد " صلـــــــب "ُ
حتى حدود الخيالْ
يلمسُ الدفءُ قلبي،
فيجري دمي في ثَراها
دوشنتــــــــــــــــود
عمــــار محمــد شـريــــــف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.doosha.mam9.com
 
رحـــــلة تراثية إلــي سكان النوبة القديمة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات دوشـــــــة صلــــــب doosha_ solub :: منتديات عامة :: دوشة القضايا والحلول-
انتقل الى: