منتديات دوشـــــــة صلــــــب doosha_ solub

جبل دوشـــــة من اجمل المناظر بقرية صلب المحس
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الحضــــــــــارة واللغــــــــــــــة النــــوبيـــــــــــــــة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
دوشنتود
الـــمــــدير العـــــــــــام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 552
العمر : 38
الموقع : www.doosha.mam9.com
المزاج : تصفح انترنت
تاريخ التسجيل : 31/01/2008

مُساهمةموضوع: الحضــــــــــارة واللغــــــــــــــة النــــوبيـــــــــــــــة   الأحد أبريل 20, 2008 9:10 am

الحضــــــــــارة واللغــــــــــــــة النــــوبيـــــــــــــــة



في البدء أحب أن أنوه أن إبراز أهمية اللغات الإفريقية لا تؤثر سلباً على اللغة العربية التي هي لغة القرآن الكريم واللغة الرسمية للبلاد. ويبدو ان البعض ينتابه الشعور بالقلق كلما أثيرالحديث عن اللغات الإفريقية ودورها في الحضارة الإنسانية. فاللغة النوبية كأحد هذه اللغات كانت لها اليد الطولى في حضارة وادي النيل ، وهذا هو الدافع الذي دفعني إلى البحث بغرض الوصول إلى الصلة المحتملة والمباشرة بين أسماء الانبياء عليهم السلام والأعلام والمواقع والأحداث مع اللغة النوبية . وذلك من حيث إتصال اللغة باللغات البشرية القديمة وصلتها القوية بالمعارف القديمة وبين أسماء الأنبياء والرسل عليهم السلام والأحداث التاريخية والمواقع التي إتصلت بقصص وروايات هؤلاء الرسل والأنبياء. عليهم السلام والهدف أولاً وأخيراً هو إثراء حقول الدراسات الحضارية من حيث أن أصل الإنسان وحضارته نبع أساسي واحد وأمدته على مر التاريخ روافد كثيرة ومتنوعة ومتباعدة من حيث الأماكن والمواقع ولكنها أثرت المجرى التطوري المشترك للحضارة البشرية على مر الدهور حتى وصلت إلينا بشكلها الماثل. فالحضارة البشرية كتاب فقدت صفحاته الأولى، فالولوج من البوابة النوبية قد يقودنا إلى العثور على كثير من الحقائق التي غابت عن الكثير من أرباب الألقاب والأقلام ، وذلك إما عمداً أوجهلاً . فشعاع الحقيقة لا يحجب فهو قابل للظهور مهما طال الزمن أو قصر ، فليس من السهل أن يواكب الباحث التطور اللغوي ولكن هنالك أدلة دامغة تؤكد وتؤيد أقدمية اللغة النوبية وإنتشار مفرداتها في جميع أنحاء العالم القديم . يقول الباحث/ محمد رشيد ذوق في كتابه- لغة آدم صفحة 138- وهو يتحدث عن أقدمية الأراضي المقدسة (علمنا أن وادي النوبة الموجود في الجهة المقابلة للبحر الأحمر، يمكننا أن نطلق عليه وادي النبوة ، حيث أن عدداً من أنبياء الله عليهم السلام قد نزلوا فيه أو ارتحلو إليه، وهناك العديد من الأدلة التاريخية تؤكد ذلك) ويواصل الحديث قائلاً أن العلم الحديث أثبت أن حجم الشعاع الشمسي الساقط على هذه المنطقة الممتدة من مكة المكرمة إلى وادي النوبة يساوي 12. ألف سعرة حرارية شمسية في السنتميتر المربع سنوياً.أما باقي العالم فيتدرج من 16. ألف إلى 18. ألف ثم أقل فأقل هذا دليل علمي حديث على ان هذه المنطقة – مكة المكرمة، المدينةالمنورة ،جدة ، وادي النوبة ،هي المنطقة التي يفترض أنها قد ذاب عنها جليد الكرة الأرضية قبل سواها من المناطق ). وهذا يدل على أن الحياة البشرية بدأت في المناطق المذكورة ، وبديهي أن اللغة التي كانو يتواصلون بها هي لغة الإنسان الأول. فإذا أردنا حل ألغاز التاريخ والكشف عن غموضه، فما علينا إلا دراسة هذه اللغة (النوبية) بكل جوانبها وفروعها المختلفة المنتشرة في شمال السودان وغربه وجنوب مصر . فالقبائل النوبية تنقسم إلى ثلاث مجموعات رئيسة، موزعة على دولتي وادي النيل ( مصر والسودان) : - أولاً/ مجموعة جنوب مصر: من مدينة أسوان إلى أبو سمبل جنوباً و يسكنها الكنوز ولغتهم النوبيه أقرب إلى اللغة الدنقلا وية ، تليها فدجة وتمثل المنطقة الواقعة بين أبو سمبل ومدينة حلفا في أقصى شمال السودان . ثانياً / مجموعة شمال السودان : على التوالي من الشمال إلى الجنوب بدءا من مدينة حلفا : الحلفاويون، السكوت (المحس) ، الدناقلة . ثالثاً / مجموعة غرب السودان :وتتكون من مجموعتين ، قبائل الميدوب في شمال دارفور- وتشارك لغتهم في كثير من المفردات مع اللغة الدنقلاوية . و قبائل جبال النوبة في كردفان . وإذا ما بحثنا عن الرابط اللغوي بين المجموعات المذكورة، نجد مفردات متعددة مع بعض التغيرات في النطق ، ونجد اللغة الدنقلاوية رغم موقعها في الوسط ، نجد مفرداتها تتواجد بكثرة في جميع القبائل النوبية ، حيث نجد مفرداتها في الكنوز وفدجة في المجموعة المصرية ، كما نجد مفرداتها عند مجموعة غرب السودان بشقيها- الميدوب وجبال النوبة. ورد في كتاب قصص الأنبياء لعبد الوهاب النجار نقلاً عن كتاب تاريخ الحكماء ترجمة هرمس الثالث صفحة 348 (أن النبي إدريس عليه السلام(أخنوخ)الساكن صعيد مصر الأعلى، جمع العلوم التي ظهرت قبل الطوفان وسجلها على الإهرامات خوفاً من ضياعها، وهو أول من أنذر قومه من الطوفان ) .ومعلوم أن صعيد مصر الأعلى هو بلاد النوبة (السودان) بإهراماتها في دنقلا العجوز والبجراوية، وبشهادة المؤرخين ، إنها تعتبر أقدم من إهرامات الجيزة ، إذ أن الحضارة إنتقلت من الجنوب إلى الشمال . فإدريس عليه السلام هو أخنوخ بالعبرية ، وهو نبي الله أخنوخ بن يارد بن مهلائيل بن قينان بن أنوش بن شيث بن آدم عليه السلام)، وهو الثاني في ترتيب الأنبياء بعد آدم عليه السلام ، وآدم جده الخامس. يعني ذلك أن الفترة الزمنية بين إدريس وآدم لم تكن طويلة ، كما أن إنذاره لقومه بالطوفان يعني حتماً أن طوفان نوح عليه السلام حدث في نفس المنطقة، إذا وضعنا في الإعتبار الآتي :- أن الفيضان كان فيضاناً نهرياً مصحوباً بالأمطار ولم يكن فيضان بحر ، لأن البحر لايفيض.أن الإفتراض القائم من قبل بعض المؤرخين بأن نوح كان في جنوب الجزيرة العربية ، تدحضه عدم وجود أنهار في جنوب الجزيرة العربية. أن العذاب عادة يأتي من جنس النعمة ، أي من العوامل المتجانسة مع البيئة ، فسكان الانهار عذابهم الطوفان ،وسكان الجبال عذابهم الرجفة والصيحة ، وسكان الصحاري عذابهم الريح. النوبيون بحكم وجودهم على نهر النيل برعوا في

[/url][/size]

_________________

حينما يُزهرُ التوتُ والبرتقالْ
وتمتد " صلـــــــب "ُ
حتى حدود الخيالْ
يلمسُ الدفءُ قلبي،
فيجري دمي في ثَراها
دوشنتــــــــــــــــود
عمــــار محمــد شـريــــــف


عدل سابقا من قبل دوشنتود في الأحد أبريل 20, 2008 9:18 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.doosha.mam9.com
دوشنتود
الـــمــــدير العـــــــــــام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 552
العمر : 38
الموقع : www.doosha.mam9.com
المزاج : تصفح انترنت
تاريخ التسجيل : 31/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: الحضــــــــــارة واللغــــــــــــــة النــــوبيـــــــــــــــة   الأحد أبريل 20, 2008 9:12 am

الصناعات التي تلائم بيئتهم مثل صناعة السفن والساقية وما تزال المنطقة معروفة بهذه الصناعات ، ومعلوم أن الساقية النوبية تعتبر من الصناعات المعقدة إذا ما قورنت بمثيلاتها من وسائل الري القديمة كا الناعورة الشامية والشادوف المصر. ذكرنا في الحلقة السابقة ما أثبته الباحث محمد رشيد ذوق في كتابه لغة آدم ? وكيف كانت العلاقة بين منطقة النوبة والأنبياء عليهم السلام وذكرنا على سبيل المثال نبي الله إدريس عليه السلام , فبالرجوع على أصل كلمة (نوبة) نستطيع أن نعرف الكثير عن علاقة النوبة والنبوة, فاصل كلمة نوبة مشتق من فعل نوب يعني تخليص الشئ من الشوائب مثلا: كأن تقول (أولقي نوب) أي أجعل الخيط ناعماً سهلاً للإستعمال , والكلمة في معناها العام إزالة آثار الخشونة من الشئ سواء كان ذلك بالدلك أو بالفرك, وهذا تقريباً هو نفس مهمة الانبياء عليهم السلام إذا ما اعتبرنا أن مهمتهم هي تنقية المجتمع من الرذائل , وعن إدريس عليه السلام ذكر الدكتور عبد الوهاب النجار مؤلف قصص الأنبياء في كتابه صفحة 348(أنه أول من أنذر قومه بالطوفان ? ورأى أن آفة سماوية تلحق الأرض من الماء والنار ? فخاف ذهاب العلم ودروس الصنائع فبنى الاهرام والبرابي في صعيد مصر الأعلى (السودان) وصور فيها جميع الصناعات والآلات ورسم فيها صفات العلوم حرصاً منه على تخليدها لمن بعده خفية أن يذهب رسمها من العالم ) إنتهى المصدر ,نرجع إلى أصل إسم إدريس بالنوبية ? فالإسم يتكون من مقطعين ( إد –Id ) تعني الأنسان ?(إريس irs ) تعني الطيب ? وكلمة (إد ) مرادفة لكلمة ( أدم ) التي هي تعني الإنسان بالنوبية أيضا , وهنالك حيوان خرافي الأدب النوبي يسمى (إدكال- idkaL ) ومعناه آكل لحوم البشر ؟ وتوجد مناطق في شمال دنقلا تحمل المقطع الأخير من إسم إدريس مثال لذلك : شلال إريس وقرية إريس الأثرية, والمدهش أنه لاتخلو عائلة في إريس من إسم إدريس, معلوم أن بلاد النوبة قديماً كانت تشمل معظم أراضي السودان الحالية ولعل هذا هو السبب الذي يجعلهم دائماً في مقدمة الذين ينادون بوحدة السودان, يقول الدكتور ول ديورانت مؤلف كتاب قصة الحضارة – الجزء الثاني صفحة 65 ترجمة زكي نجيب محمود ( ما من أحد يعرف من أين جاؤوا المصريون الأولون ? ويميل بعض العلماء الباحثين إلى الرأي القائل بأنهم مولودون من النوبيين والأحباش ), رأي المصريين :- يقول الأستاذ مجدي حسين في جريدة الشعب المصرية تاريخ 27/ 8/1996? تحت عنوان ( شعب وادي النيل شعب واحد وحضارة واحدة ) يقول إن تاريخ مصر يبدأ جنوباً ويتمحور مع إفريقيا ? وقد ظهرت في الاسواق منذ عام ترجمة الدراسة المهمة للمؤرخ السنغالي الشيخ أنتاديوب وإسمها الأصول الزنجية في الحضارة المصرية وهي دراسة علمية مهمة ? ليس من المهم أن نتفق تماما أو نختلف معها المهم أنها تفتح آفاقاً رحبة لدراسة تاريخ مصر , والحقيقة أن المصريين كانوا دائماً ينظرون إلى الجنوب( السودان) بإعتباره منبع النيل وبالتالي منبع الآلهة بل موطنهم الأصلي , ويشير الشيخ أنتاديوب أن الحضارة المصرية لا بد أن تكون قد نشأت جنوباً في البداية ? لأن الشمال الأفريقي كله كان مغمورا بمياه البحر ثم عمت الحضارة تدريجياً الشمال الإفريقي وذلك مع استقرار النيل وجفاف الشمال الإفريقي ? وهي على أي حال حقيقة جيو لوجية متفق عليها والدراسة لا تستند إلى أفكار قائمة على التخمين بل إلى كثير من الحقائق التي لا يمكن المماراة فيها وهي تؤكد التقارب الذي يصل إلى حد التماثل بين اللغة المصرية القديمة واللغات الزنجية في غرب القارة الإفريقية وجنوبها ويؤكد التماثل بين الحضارة المصرية القديمة والحضارة الإفريقية, والدراسة تكشف بذكاء وعلمية كيف طمست كتابات المستعمر العنصري الحضارة الإفريقية التي لاحظ شواهدها بعض المكتشفين والرحالة من بينهم ابن بطوطة ? ولأننا نقرأ تاريخنا ثم نكتبه بأفكار الغربيين وكتاباتهم فقد وقعنا في هذا الفخ , ويواصل مجدي حسين( نحن نعتمد في كثير من معلوماتنا وآرائنا عن مصر القديمة على هيرودت الذي زار مصر في العهد الفرعوني ولكننا لم ننقل عنه بأمانة لأن هيرودت أول منم أثبت أن الشعب المصري القديم كان يغلب عليه الطابع الأسود والزنجي ? يقول هيرودت على سبيل المثال- عن الإغريق أنهم عندما يقولون أن هذه المرأة سوداء فإنهم يقصدون بذلك أن هذه المرأة مصرية , وهذا ما أكده أيضا ديو دور الصقلي الذي تعد كتاباته أحد المراجع الأصلية عن التاريخ المصري القديم ? وهذا ما لخصه ماسبيرو بإعتباره

_________________

حينما يُزهرُ التوتُ والبرتقالْ
وتمتد " صلـــــــب "ُ
حتى حدود الخيالْ
يلمسُ الدفءُ قلبي،
فيجري دمي في ثَراها
دوشنتــــــــــــــــود
عمــــار محمــد شـريــــــف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.doosha.mam9.com
دوشنتود
الـــمــــدير العـــــــــــام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 552
العمر : 38
الموقع : www.doosha.mam9.com
المزاج : تصفح انترنت
تاريخ التسجيل : 31/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: الحضــــــــــارة واللغــــــــــــــة النــــوبيـــــــــــــــة   الأحد أبريل 20, 2008 9:14 am

رأي كل المؤرخين القدامى فإنهم ينتمون إلى جنس إفريقي, ويقول شيروبيني مرافق شامبليون (أن مصر ليست سوى مستوطنة سودانية) ,إنتهى المصدر, وإلى الحلقة القادمة بمشيئة الله, بقلم : الخير محمد حسين -الطائف علمنا في الحلقات السابقة ، كيف تحكَّم المستعمر الأبيض على عقولنا وأفكارنا ، كما سيطر على مواردنا البشرية والمالية ردحاً من الزمن إننا في حاجة إلى معرفة ( من نحن؟ ) , ولمصلحة من تطمس الحقائق عن الأعيان ، وتلفق المعلومات؟ لاشك في أن هنالك كثير من الحقائق مازالت مجهولة في ميدان البحوث والدراسات الحضارية، وهذا يحتاج إلى مراكز متخصصة للغات الإفريقية، إذ أن الجهود التي تبذل للوصول إلى قناعات هي جهو د مشتركة تأتي ثمارها لخدمة الإنسانية جمعاء ومن هذا المنطلق تأتي أهمية عرض الأفكار والآراء والوصول بها إلى مرافئ الحقيقة بهدف إثراء الجهود المبذولة في حقل الدراسات الحضارية اللغة النوبية وأسماء الأنبياء والأعلام:- نوح عليه السلام: ( نو- Noo) تعني الجد بالنوبة ، (أنو-annoo ) تعني جدي، (إنو-innoo )تعني جدكم ،(تِنو-tinnoo ) تعني جدهم ، (مانو- mannoo ) للإ شارة إلى الجد البعيد ذاك الجد) وهنا أريد أن أسلط الضوء على أقوال الآخرين عن (نو) ذكر مجدي حسين في جريدة الشعب المصرية ، بتاريخ 27/8/96م : ( أن المصريين القدامى كانو يعبدون إلهاً إسمه (نو- Noo ) وهو جدهم الكبير) ومعلوم أن الجد بعد الطوفان هو نوح عليه السلام وهنا أحب أن أذكر قصة أوردها الدكتور عبد الوهاب النجار في كتابه قصص الانبياء ، نقلاً عن تاريخ الأدب الهندي - الجزء الأول المختص بالثقافة الهندية- للسيد أبي النصر أحمد الحسيني البهوبالي- مخطوط صفحة 42-43 قال في الباب الخامس وعنوانه( برهمانا وأوبانشاد) يقول: ( ومما يلفت النظر في ساتا برهمانا قصة الطوفان التي بينت في ضمن بيان الضحايا، والقصة وإن اختلفت في وجوه كثيرة عن ما في القرآن والتوراة، إلا أنها توجد شواهد قاطعة تربط القصة الهندية مع السامية وتوجب الإهتمام ، ففي هذه القصة البرهمانية يقوم (مانو-Mannoo ) بدور سيدنا نوح في القرآن والتوراة، و(مانو) إسم نال التقديس والإحترام في أدب الثقافة بأسرها من الوثنيين وذات يوم عندما كان (مانو) يغتسل في النهر ، جاءته سمكة وقالت أنها ستنقذه وعاشت السمكة في المرتبان ن فلما كبرت أخبرت (مانو) بالسنة التي ياتي فيها الطوفان ، ثم أسرت على (مانو) أن يصنع سفينة كبيرة ويدخل فيها عند طغيان الماء ، قائلة أنا أنقذك من الطوفان فمانو صنع السفينة والسمكة كبرت أكثر من سعة المرتبان، لذلك ألقاها في البحر، ثم جاء الطوفان كما أنبأت السمكة وحين دخل (مانو ) السفينة عامت السمكة إليه فربط السفينة بقرن فجرتها إلى الجبال الشمالية، وهنا ربط مانو بشجرة عندما تراجع الماء وخف بقي مانو بوحدته) يعلق الدكتور النجار قائلاً: (هذه هي قصة الطوفان وأهميتها الحقيقية ليست في الإتصال الموعز في كلمات مانو والسفينة والطوفان ن بل في النور الذي ترميه القصة في كشف التاريخ الإبتدائي) إنتهى المصدر ذكرنا آنفاً أن (مانو) تعني بالنوبية: ذاك الجد، وأن (ما-ma ) إسم إشارة للبعيد، ولا غرابة في أن تصف الهنود نوح عليه السلام بالجد البعيد ، وذلك لبعد موطنه وأصله النوبي جبل الجودي:- (جودي- j00di ) : تطلق في النوبية على نوعين من الأدوات الحجرية :- 1/ حجر النار الذي يستعمل في صيانة الأسلحة 2/حجر الطحن الذي يستخدم في طحن الغلال لا أخالف كثيراً الذين يقولون أن جبلاً بإسم الجودي لا يوجد في بلاد النوبة ، وذلك للأسباب الآتية :- 1/ أن القرآن الكريم يصف موقع نوح عليه السلام حين رست السفينة على الجودي،يقول الله تعالى في سورة هود-آية 44 (وقيل يا أرض ابلعي ماءك ويا سماء اقلعي وغيض الماء وقضي الأمر واستوت على الجودي وقيل بعداً للقوم الظالمين) يعني هذا أن السفينة رست في منطقة بعيدة عن موطنهم الأصلي (بلاد النوبة) 2/ أن الله تعالى منح الأولين القوة الجسمانية والعمر الطويل ، ولذلك كان التحرك والإنتقال من مكان إلى مكان سهلاً بالنسبة لهم ، كما منحنا القوة العقلية ولكن على حساب القوة الجسمية0 قال تعالى في سورة الروم ( أولم يسيروا في الأرض فينظروا كيف كان عاقبة الذين من قبلهم كانوا أشد منهم قوة وأثاروا الارض وعمروها أكثر مما عمروها ) وذكرالمؤرخون أن أول بلدة استقر فيها نوح عليه السلام بعد الطوفان كانت تحمل إسم( أروي- Orwi ) وهي تعني بالنوبية (الملوك) جمع ملك (أور-Or) كوش :- الحضارة النوبية والحضارة الكوشية هي واحدة تقريباً ، فمن هو( كوش) هذا ؟ هو كوش بن حام بن نوح عليه السلام ، نوح عليه السلام هو جده والد أبيه مباشرة ، وهذا بشهادة جميع المؤرخين ، عرباً كانو أوأعاجم ، فهل يعقل أن ينسب كوش إلى النوبة ويبعد نوح عليه السلام عنها؟ إلى اليومنا هذا نجد قبائل النوبة في شمال السودان وغربه يسمون أبناءهم الذكور ب(كوش) والإناث ب(كوشى-koshei ) ومن العادات الشائعة عند النوبيين ، ولاسيما في أوساط غير المتعلمين من كبار السن ، أنهم كلما حدق بهم شر أوخطر ، يرددون( إنشاء الله نكون من ركاب سفينة نوح) من الذي علمهم بأن الفريق الذي دخل السفينة مع نوح عليه السلام حالفه النجاة ، والذين لم يحالفهم الحظ في الركوب كان مصيرهم الهلاك والموت؟؟إن أحداث القصص تتواتر كما هي في العادات والتقاليد لكل أمة ، وأبرز دليل على ذلك ، العادات الفرعونية في عبادة النيل ما زالت تمارس في كثير من مناطق السودان – حمانا الله من الشرك ، نجد كثيراً من الأسرالسودانيه في الشمال والجنوب والوسط يزورون النيل في مناسبات الزواج والختان والولادة ، وذلك بغرض الشفاء ولا شافي إلا الله وهكذا تتواتر التقاليد والعادات والمعتقدات في كل أمة وسأتابع الحديث عن أسماء الأنبياء والرسل عليهم السلام والأعلام والأماكن القديمة وعلاقتها باللغة النوبية يستحسن أن أذكر الشروط التي يجب أن تتوفر في لغة الإنسان الأول كما ذكرها الباحث / محمد رشد ذوق في كتابه لغة آدم، وهي :- 1- يجب أن تكون هذه اللغة قديمة قدم الإنسان 2- يجب أن تكون اللغات التصويرية الأولى تحتوي على معاني هذه اللغة 3- يجب أن تكون مفرداتها منتشرة في العالم القديم والحديث 4- يجب أن يكون للناس الأوائل الذين عاشوا في الأرض صفات مشتقة إشتقاقاً أصلياً منها وإذا اردنا أن نضع الشروط المذكورة آ نفاً على اللغة النوبية ، نجدها تطابق في كثير من الجوانب واليكم بعض الأمثلة :- 1- آدم عليه السلام : ( أدم –adem ) تعني الإنسان بالنوبية، وهي مرادفة لكلمة( إد) كما ذكرنا من قبل 2- حواء : ( أواء- owwa) تعني الثاني أو الثانية 3- هابيل : ( هب-hap ) يعني الفعل يمسك بلطف ، ويستعمل في التعامل مع الأشياء القابلة للكسر ،( إيل-eal ) أداة إسم الفاعل بالنوبية، إذن هابيل يعنى : الماسك بلطف 4- قابيل : ( قب – gap ) يعني الفعل يخنق ، وحتى العرب في السودان يستخد مون هذ الفعل كثيراً ، كأن يقول أحدهم : فلان قبقب فلاناً –أي خنقه فالكلمة أصلاً نوبية ( إيل - eal ) أداة إسم الفاعل بالنوبية هابيل : يعني الخناق 5- إسحاق عليه السلام : يقول الثعلبي في كتابه : قصص الأنبياء صفحة 96 في وصف يوسف عليه السلام( أن يوسف ورث الحسن من جده إسحاق بن إبراهيم، وكان أحسن الناس ، وإسحاق هو الضاحك بالعبرية ) وهو نفس المعنى بالنوبية (الدنقلاوية) ،فالكلمة أصلها (أسو آق - osu ag ) ويعني الضاحك أيضاً 6- إسماعيل عليه السلام : نفس المصدر السابق للثعلبي صفحة 132 يقول ( أن إسماعيل هو شمويل بالعبرية ) ( سميل - Samil ) يعني الشيخ بالنوبية 0 ( وهو لقب لمنصب جامع الضرائب ) 7- إبراهيم عليه السلام : ورد في التوراة – سفر التكوين إصحاح 13 من الآية (1-4) ، ( فصعد إبرام من مصر وإمرأته وكل من كان له ولوط معه إلى الجنوب 2/ وكان إبرام غنياً جداً في المواشي والفضة والذهب 3/ وسار في رحلاته من الجنوب إلى بيت إيل إلى المكان الذي كانت ضمته في البداءة بين بيت إيل وعاي 4/إلى مكان المذبح الذي علمه هناك أولاً ودعا هناك إبرام بإسم الرب ) إبراهيم هوإبرام بن تارح بن ناحوربن سروج .إبرام : بلدة في المحس ، سروج : بلدة في نفس المنطقة أيضاً 8- سارة زوجة إبراهيم عليه السلام : ورد في التوراة- إصحاح 12 آية 5 (فأخذ إبرام ساري إمرأته ولوطاً ابن أخيه ) وفي سفر التكوين إصحاح 17 الآية 5 ( وقال الله لإبرام ساري إمرأتك لا تدع إسمها ساري بل سارة ) ( ساري - sari ) يعني الطيبة بالنوبية الدنقلاوية ، وإلى اليوم يستعمل في التحية ( ساريناقمي - sarain agme ) . 9- يعقوب عليه السلام : ورد في التوراة إصحاح 13 الآية

_________________

حينما يُزهرُ التوتُ والبرتقالْ
وتمتد " صلـــــــب "ُ
حتى حدود الخيالْ
يلمسُ الدفءُ قلبي،
فيجري دمي في ثَراها
دوشنتــــــــــــــــود
عمــــار محمــد شـريــــــف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.doosha.mam9.com
دوشنتود
الـــمــــدير العـــــــــــام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 552
العمر : 38
الموقع : www.doosha.mam9.com
المزاج : تصفح انترنت
تاريخ التسجيل : 31/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: الحضــــــــــارة واللغــــــــــــــة النــــوبيـــــــــــــــة   الأحد أبريل 20, 2008 9:15 am

17 ( أما يعقوب فارتحل إلى سكوت وبنى لنفسه بيتاً ووضع لمواشيه مظلات لذلك دعى إسم المكان سكوت ) كوت : تعني العلامة،( س )أو(ص) : تعني الأرض بالنوبية القديمة ، وهي مرادفة لكلمة (قو- Geo ) المقطع الأول للجغرافيا، علم دراسة الارض. 10- يو كابد: والدة موسى عليه السلام : ورد في التوراة سفر الخروج-إصحاح 4 آية 31 (وأخذ عمرام يوكابد عمته زوجة له فولدت له هارون وموسى ) ( يو) تعني ماما ( الأم) ، ( كابد ) تعني القراصة وهي من أنواع الخبز الفطير غير المخمر وهو النوع الوحيد من الخبز الذي كان مسموحاً لبني إسرائيل بأكله في رحلتهم الطويلة كما جاء في التوراة - سفر الخروج إصحاح 12 الآية 15( سبعة أيام تأكلون فطيراً فإن من أكل خميراً من اليوم الأول إلى السابع تقطع تلك النفس من إسرائيل ) كذلك وصفت القراصة في التوراة بخبز المشقة، ولذلك اعتمد عليها بنو إسرائيل طوال رحلتهم الشاقة لأ نها لا تحتاج إلى جهد كبير في الإعداد جاء في سفر التثنية إصحاح 6 آية 3 ( سبعة أيام تأكلون فطيراً خبز المشقة لأنك بعجلة خرجت من أرض مصر ) وعن سبب تسمية القراصة بالكابد ، نرجع إلى الأصل النوبي ، ( كا ) تعني البيت ( بود) تعني العراء أي المكان الخالي من البيوت المعنى الكلي : اللا بيت ، أو المكان الخالي من البيوت 11- موسى عليه السلام : موسى : يعني بالنوبية المرفوض وغير المرغوب فيه ، وينطق بالنوبية ( موسّا - Mossa ) ، ويؤكد ذلك ما جاء في التوراة عن سبب التسمية سفر الخروج-إصحاح 2 آية 5 ( فنزلت ابنة فرعون إلى النهر فرأت السفط بين الحلفا (6) لما فتحته رأت الولد وإذ هو يبكي ( 7) ودعت إسمه موسى وقالت إني انتشلته من الماء) واضح هناسبب التسمية، إذ أنها اعتبرته غير مرغوب فيه من قبل أهله ولذلك ألقوه في الماء 12- مدينة عبري في شمال السودان : الإسم القديم هو ( أبرتي - abirti ) وهو إسم يطلق على أطراف القماش بعد ثنيها وخياطتها لتكون أكثر متانة ، وإسم أبرتي تشبيه للبحر حين انفلق لموسى عليه السلام بالقماش بعد شقه و ثني طرفيه وخياطتها علماً بأن إسم البحر يطلق على النهر أيضاً في اللغة العربية ورد في كتاب قصص الأنبياء لعبد الوهاب النجار صفحة (70) عن معنى العبرية (يقول الدكتور إسرائيل ولفستون أن لفظ عبري يعني العبور بالعبرية وهو نفس المعنى بالعربية). 13- التوراة : ( توراه - Torei) يعني عمود المحور الرئيسي في الساقية النوبية، وينقل الحركة من التروس إلى (أتي –atti ) الذى ينقل الماء بدوره 0 ويوجد سفر في التوراة بإ سم ( عدد) وفي رواية أخرى
(عتت) أما العمود الثاني في الساقية النوبية فيسمى ( مشي -mishi )0 14- قارون : ( قرّن- Gorren ) يعني
الفِرح أو المسرور بالنوبية الدنقلاوية . تابع 15- عيسى عليه السلام . (أسي -Asse ) يعني بالنوبية الفسيل offset وهو فرع ينمو من البراعم الإبطية للساق الأصلية، ويكون لهذا الفرع مجموعاً جذريا مستقلاً ومجموعاً خضرياً يمكن فصلهاً عن النبات الأم ونقلها إلى مكان آخر، وهو ما يسمى علمياً بالتكاثر الخضريVegetative Reproduction ، مثال ذلك نبات الموز والنخيل .ولعل الشبه واضح في أن كلا الحالتين لا وجود فيهما للعنصر الذكري وفي الآية (25 ) من سورة مريم يقول الله تعالى ( وهزي إليك بجزع النخلة تساقط عليك رطباً جنياً ) فالعلاقة واضحة بين السيدة مريم والنخلة ، فهي إنفصلت عن البشر وصامت عن الحديث معهم ولكن صلتها بالنخلة لم تنقطع وذلك في أحلك الظروف وذروة الأزمة من العادات المتواترة عند النوبيون إنهم ما زالوا يستخدمون عصير التمر كطعام مفضل للمرأة النفساء وذلك في الأيام الأولى للولادة. 16- الإنجيل : ( أنجي -Angi ) يعني الحياة و( آنجي) يعني الفعل يحيا، أما ( إيل -eal ) فهو أداة إسم الفاعل كما ذكرنا من قبل المعنى الكلي للإنجيل هو : المحيي . نهر النيل : ( ني - ni ) يعني الفعل يشرب ،( إيل - eal ) أداة إسم الفاعل نيل :يعني الشارب ولكن إذا أضيف إليه النون وأصبح ( نيلن - Nealan ) فيعني المشرب معلوم أن النيل يطلق على نهرالنيل من المنابع في منطقة البحيرات الإستوائية إلى المصب في البحر الأبيض المتوسط كما نجد الأثر النوبي في إسم مدينة( نيمولي ) في جنوب السودان ( ني ) يعني الفعل يشرب كما ذكرنا سابقاَ ، ( مولي molai ) يعني الجبل بالنوبية المحسية ، ونفس المقطع يوجد في إسم جبال( الهمولايا ) في قارة آسيا . 17- جبل توتيل في مدينة كسلا : ( توتّي - tootty ) يعني الفعل يصعق أو يرمي أرضاً أو يرفس ،( إيل ) أداة إسم الفاعل كما في الأفعال السابقة0 وقد يكون لهذا الجبل علاقة بموسى عليه السلام. 18- جبل التاكا في مدينة كسلا: (دكّا - dacka ) ويعني السطح الذي يمكن الجلوس عليه– عادة يصنع من الطين أو الحجر 0 وكان يستخدم قديماً كمقعد للجلوس وطاولة توضع عليها الأواني المنزلية. الخير محمد حسين/الطائف أواصل في هذه الحلقة ما بدأناه في الحلقات الماضية عن المعاني النوبية في أسماء الأنبياء والرسل عليهم السلام والأعلام هنالك روايات عديدة عن هبوط آدم عليه السلام في الهند في أول الأمر، وهناك بعض الأسماء التي تحمل معاني نوبية في أماكن كانت تتبع للهند سابقاً، على سبيل المثال: *كاتوماندو : العاصمة النيبالية، وتعني بالنوبية جملة (أهبط هناك) كتى:تعني فعل الأمر (أهبط) ، ماندو: تعني (هناك) *جامو: تعني بالنوبية فعل الأمر( أجمعوا) أو التقوا *كشمير: تتكون الكلمة من مقطعين ، كشي : يعني بالنوبية العشب مير: يعني الفعل يقطع ، مار: تعني القرية أو البلدة الصغيرة ، كما نجد المقطع الأخير في قرى نوبية ، مثل : حيثمار، مسيدمار ، كرودمار، دشمار *هند: (إند- Indi ) تعني الأم بالنوبية *الفرس: بالفارسية تنطق (برسى) ، ( برسي- barisi ) تعني بالنوبية صيغة الجمع للسجاد ، والمفرد ( برس) تعني سجادة *الكلدانيون: ( كلد) يعني الفحم أو الجمر بالنوبية ، وهي إسم لبلدة أثرية في المحس(شمال السودان) ولكنها تنطق حالياً ب ( كلتوس ) حولت الدال إلى التاء، أما (أوس) فهي لاحقة رومانية أضيفت إلى كثير من المدن بعد دخول الرومان في مصر والسودان *الأكديون: ( أكد ) وهي تعني الغلام الذي لم يبلغ سن الرشد ، والبلدتان، أكد وكلدوس(كلد) هما في نفس المنطقة التي ذكرنا فيها الآثار الإبراهيمية في الحلقة الماضية ، وكلتا البلدتين نجدهما في بلاد ماوراء النهرين *الأشوريون : (أوش) مدينة في شمال العراق على نهر دجلة وتعني بالنوبية (المحسية )العبد أو الخادم وتنطق(أوشّي) أما المقطع الأخير (أور) فيعني الملك *يوشع بن نون: (خادم موسى عليه السلام ) هو( أوشي ) بالنوبية ( المحسية)، علماً بأن حرف العين لايوجد في النوبية *هامان: يعني الرجل الثاني أوالنائب ، وذلك بلغة جبال النوبة (غرب السودان) وتوجد مفردات كثيرمشتركة بين النوبة في الشمال والغرب على سبيل المثال لا الحصر : ، المولود الأول في الغرب هو (كوكو) وفي الشمال (ككا) أو كقا أسماء أيام الأسبوع هي نفسها تقريباً، وإلى عهود قريبة
.

_________________

حينما يُزهرُ التوتُ والبرتقالْ
وتمتد " صلـــــــب "ُ
حتى حدود الخيالْ
يلمسُ الدفءُ قلبي،
فيجري دمي في ثَراها
دوشنتــــــــــــــــود
عمــــار محمــد شـريــــــف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.doosha.mam9.com
دوشنتود
الـــمــــدير العـــــــــــام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 552
العمر : 38
الموقع : www.doosha.mam9.com
المزاج : تصفح انترنت
تاريخ التسجيل : 31/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: الحضــــــــــارة واللغــــــــــــــة النــــوبيـــــــــــــــة   الأحد أبريل 20, 2008 9:16 am

كان يوم السبت عطلة دينية عندهم ، ولا يعرف أحد السبب *أور شليم: (أور) تعني الملك بالنوبية كما ذكرنا في الحلقات السابقة ،والمعنى ( الملك شليم) *أردن: (أور ) تعني الملك، أما (دان) فلها معنيان في قاموس الكتاب المقدس صفحة 356-357، (الأول:إسم عبري معناه (القاضي) الثاني:إسم شخص هو خامس أبناء يعقوب، وشمعون هو أحد مشاهير سبط ( دان) وهو كان إبن سرية ) ، ولكن المعنى النوبي للأردن هو( الملك دن) *السويس: ( أوسّّي ويس) تعني البرزخ أو المعبر الطبيعي الذي يفصل بين ضفتي النهر أو البحر *تونس: (تونسّي) تعني بالنوبية البحيرة الداخلية ،( تو) تعني البطن أو الداخل،( أسّي) تعني الماء (النون) أداة الإضافة *قرطاج: ورد في جريدة القدس بتاريخ 28/5/98 العدد2813 تحت عنوان ( زوجات سفراء العرب في واشنطن يجمعن التبرعات للمؤسسات الإمريكية) على لسان محمد دبلح مراسل الجريدة قال: (وقد إسترعى انتباهي التعليق الذي رافق رقصة اليسار ملك قرطاج الذي يروي قصة اليسار بنت الملك صور الذي كان قبل وفاته يريد أن يورث الحكم لها ولأخيها ولكن أخاها رفض أن تشاركه اليسار الحكم ، فدبر مؤامرة ضدها وانتهت بقتل زوجها رئيس الكهنة وهربها مع مجموعة من أنصارها على ظهر سفينة حلت بهم الرحال إلى تونس وتعرفوا على ملكها الذي عرض الذي عرض عليهم بيع قطعة أرض بمساحة جلد ثور، فقامت اليسار بتقطيع الجلد إلى شرائط وحوطت به منطقة كبيرة هي قرطاج (المدينة الحديثة) (قر) تعني بالنوبية (الثور) ، (تيج) تعني الشريط ، كما تعني المبلغ الذي يدفع مقابل المخالفة أو ارتكاب جريمة ما *أنكا: ( كا)تعني البيت ، أنكا :تعني بيتنا، إنكا :تعني بيتكم، مانكا: تعني ذاك البيت، بنكا: تعني بيت الرب أواصل في هذة الحلقة عن الأسماء التي تحمل معاني نوبية واتجاه رحلة موسى عليه السلام بعد إنقاذه بني إسرائيل من مذلة المصريين الجيزة* أصلها (قيسي) وتعني الإهرامات بالنوبية ومفردها قيس ) وكذلك تطلق نفس الكلمة على محصول التمر والغلال عند وضعها في شكل هرم0 ورغم أن المفردة نوبية الأصل إلا أن العرب في السودان يستخدمونها أيضاً لنفس الغرض ولكنهم ينطقونها (القيساب)0 أبوالهول* تتكون من مقطعين (أبل:تعني الحافة العالية التي يسببها تعرية مياه النهر( هول) وتنطق(كول)أيضاً وتعني: صاحب أو(ذو ) كما نجدها في اسماء كثيرة في السودان، عرش كول:صاحب العرش- كدى كول: صاحب الثوب-أمبو كول: صاحب أشجار النخيل-كلي كول: صاحب الساقية0 والمعنى الكلي لأبل هول هو : (ذو الحافة العالية)0 وقلب الكاف هاءً مشاع في النوبية مثال لذلك: (جهر- جكر)تعني الصنارة،(جهد- جكد) تعني الإدام0 تود عنخ آمون* *تود عنخ آمون:الإسم يتكون من ثلاثة مقاطع ? تود أوتوت : تعني الإبن ?ونجدها في أحمنتود: إبن أحمد – أمبابتود: إبن أبينا-شمنتود: إبن شمد، وهكذا00 كلها أسماء نوبية 0 عنخ: أصلها (آنج-Anch )وتعني الحياة، ويوجد نفس المقطع في الإنجيل كما بينا ذلك في الحلقات الماضية 0 أمون: تعني الماء وهي مرادفة لكلمة (أسي) والمعنى الكلي :إبن ماء الحياة0 ويوجد نفس المقطع في المدينة السودانية (أمون تقو)الإسم القديم لدنقلا العجوز وتعني :وادي أمون0 واحة سيوة* سيو: تعني الرمل0 اسوان* تتكون من مقطعين (أسي)تعني الماء( وان)صفة للإندفاع المياه بممر ضيق كما في الشلالات مثلاً0 كدرو* الثوب الأبيض0 سوبا* التيار الجارف سواء كان هوائياً أو مائياً، ويطلقها البحارة في النيل على التيارات الهوائية القوية والتي هي دون ال ( كشوار: الإعصار بالنوبية) وهو الإسم القديم ل ( كجبار) وهو الشلال المعروف بشلال كجبار في شمال السودان 0 وقد يكون سبب تسميتها التيارات القوية في مياه النيل الأزرق، وقد ورد في التوراة إسم (بحر سوف)0 هنا يجب أن نعرف بعض الحالات التي تقلب فيها الحرف إلى حرف آخر في اللغة النوبية في مفردات عدة، مثال لذلك: الفاء تقلب باءً التمر بالنوبية( فنت-fent ) (بنت-bent ) الكلام بنجد- فنجد)0 والتيار القوى (سوبا-سوفا) وهذا النوع من القلب مشاع حتى في أوساط السودانيين الذين يتحدثون بالعربية يقلبون الذال والزاي إلى الدال أو الضاد والعكس أحياناً، مثلاً : ( كذب-كضب) ( ذنب- ضنب)0 أسماء أخرى تحمل معاني نوبية اسرائيل* تتكون من مقطعين(إس)عطاء وفعله (إسا)اما إيل: فهو أداة إسم الفاعل كما ذكرنا في الحلقات السابقة،والمعنى الكلي هو : العطّاء أي كثير العطاء كريم)0 هودي* فعل يعبر به عن عملية إصطياد الأسماك بالأيدي دون إستخدام أدوات الصيد، وقد تكون لهذا الفعل علاقة باليهود0 إذ أنهم أي اليهود اكتسبوا الإسم بعد قيامهم بعملية الصيد المحرمة يوم سبتهم، وهم أصلاً من بني إسرائيل0 اتجاه رحلة بني إسرائيل بعد خروجهم الأول من مصر:-0 الرحلة الأولى لبني إسرائيل كانت من الجنوب إلى مصريقول الله تعالى في القرآن الكريم(قال أتستبدلون الذي هو أدنى بالذي هو خير أهبطوا مصراً فإن لكم ما سألتم وضربت علهم الذلة والمسكنة وباؤوا بغضب من الله)0عبر عنها القرآن الكريم بالهبوط كما عبرت التوراة عن عودتهم بالصعود ?أي الإتجاه نحو الصعيد (الجنوب) إلى حيث أتوا أولاً 0 فالهبوط أي النزول في وادي النيل يعني الإتجاه نحو مصب النيل كما يعني الصعود العكس – نحو المنابع النيلية - ومهمة موسى عليه السلام كان تحرير بني إسرائيل من عبودية المصريين، علماً بأن مصر آنذاك كانت تطلق على الأجزاء الشمالية من السودان الحالي حسب ما أجمع عليه المؤرخون0 في التوراة-سفر الخروج- إصحاح (آية (8 ) على لسان موسى عليه السلام(فنزلت لأنقذهم من أيدي المصريين واصعدهم إلى أرض جيدة واسعة تفيض عسلاً ولبناً 0وملاحظة عابرة في السرد التوراتي عند خروجهم من مصر توضح ذلك أكثر لأن بعض المواقع التي مروا بها في خط سيرهم (العودة ) معروفة بأسمائها القديمة إلى اليوم0 ورد في التوراة –سفر عد-إصحاح (33) آية (5) { فارتحل بنو إسرائيل من رعمسيس ونزلوا في سكوت ثم ارتحلوا من سكوت(منطقة أثرية في شمال السودان) ونزلوا في إيثام التي بطرف البرية ثم ارتحلوا من إيثام ورجعوا على فم الحيروث(قد تكون خشم القربة) وعبروا في وسط البحر إلى البرية وساروا مسيرة ثلاثة أيام في برية إيثام ونزلوا في مارة ثم ارتحلوا من مارة وأتوا إلى إيليم( بلدة قديمة تقع جنوب عطبرة بين نهر عطبرة ونهر النيل شرق الزيداب)وكان في إيليم إثنا عشرة عين ماء وسبعون نخلة فنزلوا هناك ثم ارتحلوا من إيليم ونزلزا على بحر سوف (النيل الأزرق كما وضحنا سابقاً ?فقلب حرف الفاء باءً شائع في النوبية مثلاً: للتمر : بَنت وفنت- والكلام بنجد وفنجد)ثم ارتحلوا من بحر سوف ونزلوا في برية سين،(برية سين : تعني بالنوبية : سينار وهو الأصل لإسم سنار المدينة السودانية، سين: تعني السرة بالنوبية أما (آر) فتعني البرية والأرض والمنطقة وتوجد مناطق نوبية كثيرة شبيهة مثل : كمنار: أرض الجمل- تمنار: أرض البطيخ- حيثمار:أرض الحيثيين 0 نجد كثيرأ من الأسماء النوبية منتشرة في بقاع العالم مما يجعل البعض يظن أن النوبيين أتوا منها والصحيح العكس وذلك لقدم الحضارة النوبية مقارنة ببقية الحضارات 00 ( ثم ارتحلوا من برية سين ونزلوا في دفقة) وتستمر الرحلة وأثاء الرحلة قاموا بختان جميع أبناء هم الذين ولدوا في مصر أثناء الأسر وفي رحلتهم الطويلة 0 ورد في التوراة بأن المنطقة التي ختنوا فيها أبناء هم سميت بإسم المختونين، والبلدة التي تحمل هذا الإسم في السودان هي ( مدينة مريدي) في الإقليم الجنوبي ? ومريدي باللغة النوبية تعني (المختونون) 0 إسرافيل• أسِّر) تعني البوق وتعني أيضاً والمعنى الإجمالي نافخ البوق0( أُفيل) تعني النافخ،•القارورة،• ميكائيل :• والمعنى العام هو: جامع(ُمكي)فعل يعبر به عن جمع ثمار التمر عند الحصاد،• الثمار0 وكما ذكرنا أنعزرائيل:أصلها(إدرائيل)وتعني المشل للحركة وفعله (أدر)•• القلب بين الحروف شائع في معظم اللغات0 وبالنوبية عندما يقال(إجين أدركون) يقصد بها أن سم العقرب تمكن فيه وجعله لا يتحرك وأصبح بمثابة الميت0 وهنا أريد أن أوضح أن جميع الأسماء التي تنتهي باللاحقة (إيل) تنتمي إلى اللغة النوبية علماً بأن إيل هي أداة إسم الفاعل في النوبية0 مملكة علوه:أصلها ( أللوه)ألّى:تعني:• والمعنى العام هو : قائل الحق والكلمة نفسها موجودة(-wei وه) تعني : قائل،•الحق،• في المقطع الأول من أغنية الساقية النوبية(أللوه000 ألودا) والتي يرددها (أورتي) عندما يشغل السقية0 وفي التوراة ورد أن موسى عليه السلام ينتمي إلى قبيلة اللاوىوفي قناة العربية بتاريخ 8/يوليو2005? ذكر الكاتب أسامة أحمد المصطفى ما يلي: ( القبائل الحالية التي تعيش في جنوب السودان وبالتحديد الدينكا والنوير والشلك طارئة على إذ أنها نزحت إلى جنوب السودان في القرن السابع عشرالمناطق التي تعيش فيها ?• فبعد أن قضىالميلادي ( هكذا تقول أساطيرهم ) إنهم بقايا شعب (اللو) العظيم ?• هاجر فصيل منهم لمناطقفيضان عظيم على حضارة شعب (اللو) على شاطىء بحيرة فكتوريا ?• بينما واصل فصيل صغير منهاالجزء الأكبر منها في مناطق المستنقعات الحالية ?• مسيرتها وهم الشلك إلى موقع مدينة الخرطوم الحالية)0 وفي نفس المصدر(ويذكر صاحب كتاب الطبقات محمد نور ضيف الله (1727-1809)أن قبائل الشلك أغارت أكثر من مرة على وسرعانمدينة (أليس)وهي تقع مكان مدينة الكوة الحالية جنوب الخرطوم 180 كيلو متر،• وكانت الكثرة الغالبة منهم من الأعراب الذينما اختلطوا بالقبائل المجاورة لهم ?• اختلطوا بالسكان من بقية الدولة النوبية المسيحية المنهارة . وتشير كل الدلائل على وهذهأن السلطنة الزرقاء أو سلطنة الفونج هي خليط من الشلك والنوبيين والعرب ?• التركيبة هي التي سادت حتى الآن وهي الأساس في التكوين الديمغرافي للسودان الحديث ) 0 *رقصة الكمبلا: كا: تعني البيت ? بلى: العرس أو الزواج، والمعنى الكلي : زواج البيت0 *دينكا : دين: تعني الأصل ? كا: تعني البيت، المعنى الكلي : بيت الأصل0 ? وتطلق على رأس الجزيرة في النيل أي الجزء الذي بدأ به تكوين الجزيرة0 *كردفان: كرد: الحصى أو الرمل ذو الحبيبات الكبيرة، فان: يقذف ? والمعنى العام : الرمال المتحركة0 اللغة النوبية والحضارات القديمة(6) الخير محمد حسين-الطائف في هذه الحلقة سأذكر بعض الكلمات النوبية في القرآن الكريم والتي كان العرب يستخدمونها آنذاك، وقد رجع مؤلف مباحث في علوم القرآن الدكتور / مناع القطان أصول هذه الكلمات إلى الفارسية والحبشية والصحيح أنها ترجع إلى الأصول النوبية ولأن اللغة النوبية رغم احتوئها للتاريخ الإنساني إلا أن الإهمال المتعمد الذي ألمّ بها من قبل المسؤلين في شمال وجنوب الوادي كان سبباً كافياً لتجاهل الآخرين بأسرار هذه اللغة، وبرز ذلك جلياً في أعمال كثير من الكتاب والباحثين يرجعون المسميات النوبية القديمة إلى حضارات أخرى برزت في الوجود بعد الحضارة النوبية بمراحل زمنية متفاوتة واليكم بعض الكلمات ذات الأصول النوبية في القرآن الكريم منها:- • قسورة) : قال تعالى( كأنهم حمر مستنفرة فرت من قسورة) وهي تتكون من مقطعين قوس: وتعني أسفل الحلق أي الجزء الأمامي للرقبة، ورل: تعني يتشبث أي يمسك مع القفز ( قوسورل) هو اسم صفة للحيوان المفترس وذلك بالنوبية • حطة :قال تعالى في سورة البقرة ( وقولوا حطة وادخلوا الباب سجداً ) حطة تعني الحاجز بالنوبية وهي تعني نفس المعنى في القرآن فعندما يقال بالنوبية( حطه أكي ميرن) يقصد بها: بيني وبينك حاجز • هش: قال تعالى في سورة طه على لسان موسى عليه السلام ( وأهش بها على غنمي ولي فيها مآرب أخرى) هش تعني : قف للحيوان بالنوبية0 وتعني نفس المعنى في القرآن الكريم • بساً: قال تعالى في سورة الواقعة واصفاً أهوال القيامة ( وبست الجبال بساً) بسِّ : تعني الفعل ينفجر ويتفتت بالنوبية وفي القرآن الكريم تعني التفتيت والانفجار • تور: قال تعالى في نفس السورة (أفرأيتم النار التي تورون) تور : تطلق على الفعل يشتعل وعلى إسم آلة الكير التي يستخدمها الحداد في نفخ النار وذلك بالنوبية في الشمال والغرب وفي القرآن الكريم نفس المعنى أي: توقدون • قرِّتي : قال تعالى ( قرة عين لي ولك ) قرتي بالنوبية تعني: الفرح وسبق أن ذكرناها في إسم قارون في الحلقات السابقة • دكاء : هي المنضدة أو المقعد من الطين قال تعالى ( فلما تجلى ربه للجبل جعله دكا وخرموسى صعقاً) سبق أن ذكرنا بتوسع في الحلقات السابقة عندما شرحنا معنى توتيل تاكا • إدا: قال تعالى في سورة مريم( لقد جئتم شيئاً إداً) أودِّي : تعني الفضيحة والعار بالنوبية هنا يجب أن أوضح للأخوة القراء ان الكلمات النوبية المذكورة آنفاً كان العرب يستخدمونها بجانب ألفاظهم العربية ولذلك نزل بها القرآن الكريم • -:قطع أثرية تحمل أسماء نوبية في متاحف العالم • هنالك كثير من القطع الأثرية الموجودة في متاحف العالم والتي تحمل أسماء نوبية كما توجد معي صور لمجموعة من هذه الآثار ولكني لم أتمكن من ارفاق الصور لنشرها وذلك لوجود بعض الصعوبات الفنية واكتفيت بالقليل منها مع التعليق الذي ورد في أسفل بالإضافة إلى شرح الأسماء النوبية التي احتوتها،• منها :- تمثال الملك استوب أيلوم: ورد في كتاب لغة آدم أن هذا التمثال وجد في قصرماري مطلع الألف الثاني قبل الميلاد منحوت من بازلت أسود، ارتفاعه 152سم الآن في متحف حلب بسوريا أستوب أيلوم: أستوب: تعني خواض البحر. أيلوم: تعني التمساح، المعنى الكلي بالنوبية(التمساح خواض البحر)(ملاحظة شكل التمثال) تمثال كودرو:نقلت هذه الكودرومن بلاد بابل إلى سوس كغنيمة حربية في القرن الثاني عشر قبل الميلاد، يتكون من حجر كلسي أسود، إرتفاع( 50 سم) ألآن في متحف اللوفر في باريس . كو: تعني الأسد درو: تعني كبير السن المعنى الكلي بالنوبية( الأسد الأكبر)ء تمثال العجل حامل الصاعقة( أدد)إله العاصفة: يوجد ضمن مجموعة من الأشكال في مسلة الملك نبوكد نصر الأول، مكون من حجر كلسي ارتفاعه( 55,9 سم) الآن في المتحف البريطاني – لندن أدد: تعني الصاعقة بالنوبية تمثال جرسو: ثور برأس بشرية من العصر السومري الجديد حوالي( 2150 سنة) قبل الميلاد، مكون من حجر الدهن ارتفاعه (12 سم) الآن في متحف اللوفر في باريس0 جر :أي قر: تعني بالنوبية الثور حصن سملنصر: نوبي يحمل غزالة ويمسك برقبة نعامة من القرن الثامن قبل الميلاد ومكون من عاج ارتفاعه ( 3, 13سم) وتعني بالنوبية : على درب شيخ المكر الآن في متحف بغداد تمثال أدد نيراي : في مسلة للملك وجدت في كارانا( تل الرماح) مكون من مرمر إرتفاعه ( 130 سم ) الآن في متحف بغداد أدد نير: تعني بالنوبية مطر الصاعقة **في الختام أود أن أؤكد أن الحضارة النوبية رغم ثرائها وعظمتها وعلاقتها بحضارات عتيقة إلا أن ما نجهله عنها أكثر وأعظم أتساءل لماذا هذا الإهمال المتعمد لهذه اللغة العريقة؟؟أرى أن الإهتمام الذي تجده النوبية من جهات خارجية أعظم وأكبر بكثير مما نبذله نحن في داخل السودان على سبيل المثال : وجدت عند الأخ الدكتور/ حسن عوض على ساتي-جامعة الخرطوم- كتاباً باللغة النوبية (حروف لاتينية) عن قواعد اللغة النوبية لمؤلفه البريطاني الذي عمل مدرساً في مدرسة دنقلا الثانوية فترة طويلة – لا أذكر إسم المؤلف - والكتاب من الحجم الكبير يحتوي على أكثر من ألف صفحة مليئة بالقصص التراثية والشعر والحكم والأمثال النوبية بجانب قواعد اللغة النوبية الجديربالذكر أن الأخ الدكتور/ حسن لديه بحث عن المفردات المشتركة بين النوبية واللاتينية فأرجو أن يرى النور قريباً ومن هنا أسجل صوت شكر

_________________

حينما يُزهرُ التوتُ والبرتقالْ
وتمتد " صلـــــــب "ُ
حتى حدود الخيالْ
يلمسُ الدفءُ قلبي،
فيجري دمي في ثَراها
دوشنتــــــــــــــــود
عمــــار محمــد شـريــــــف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.doosha.mam9.com
دوشنتود
الـــمــــدير العـــــــــــام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 552
العمر : 38
الموقع : www.doosha.mam9.com
المزاج : تصفح انترنت
تاريخ التسجيل : 31/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: الحضــــــــــارة واللغــــــــــــــة النــــوبيـــــــــــــــة   الأحد أبريل 20, 2008 9:17 am

لهذا الباحث البريطاني الذي قدم للحضارة السودانية ما عجز عليه أهلها في السودان يستحسن بل يجب علينا أن نبذل الكثير والكثير في سبيل إظهار هذا التاريخ المنسي وأن تكون الجهود الخارجية متممة لما نبذله نحن في الداخل ولعل السبب الرئيسي لقيامي بهذا البحث المتواضع هو خشيتي على زوال هذه اللغة وزوال الحقائق التاريخية معها , كما كان خوفي أشد من أن تسود الإفتراضات الوهمية في حقل الدراسات الحضارية كما هو الآن في نمو مضطرد دون رقيب أوحسيب والله أسأل أن يحفظ تاريخنا من أيدي العابثين وأن يعيد لبلادنا( السودان) مجده التليد وفي ختام الختام أقول: كان هدفي وسيظل هو إبراز الجوانب التي أراها قاتمة في ميدان البحوث والدراسات إيماناً مني بأن الحضارة الإنسانية هو أصل مشترك تلتقي عندها الشعوب والأمم بمختلف ثقافاتها ومواقعها كما أن الجهود التي تبذل هي جهود مشتركة تأتي ثمارها لخدمة الإنسانية جمعاء0 ومن هذا المنطلق تأتي أهمية عرض الافكار والآراء على أوسع مجال والوصول بها إلى مرافئ الحقيقة بهدف إثراء الجهود المبذولة في حقل الدراسات الحضارية من حيث أن الإنسان وحضارته نبع أساسي مشترك **المراجع:- 1-القرآن الكريم 0 2-الكتاب المقدس-دار الكتاب المقدس في الشرق الأوسط0 Arabic Bible 043-UBS-EBF1996 Series 7-5M 3- أطلس الكتاب المقدس-دار الكتاب المقدس في الشرق الأوسط0 4- لغة آدم –محمد رشيد ذوق –جرس برس-الطبعة الألى 1995 طرابلس لبنان 5- البداية والنهاية للإبن كثير 6- قصص الأنبياء لعبد الوهاب النجار 7- قصص الأنبياء –أبي إسحاق احمد النيسابوري المعروف بالثعلبى 8- قصة الحضارة- ول ديورانت-ترجمة زكي نجيب محمود الطبعة الرابعة-مطابع الدجوي-القاهرة عابدين-1973 9- قاموس الكتاب المقدس –لنخبة من اللاهوتيين- الطبعةالسابعة 1991-دار الثقافة-1298 القاهرة 10- مجلة الدراسات السودانية (أعداد مختلفة)ء 11-جريدة الشعب المصرية-27/8/96 12-جريدة القدس اللندنية-العدد2813 13-زيارات ميدانية لبعض الشخصيات من جبال النوبة ومن قبائل الميدوب0 حركة وسائل النقل النهري وانعكاساتها على مسميات المواقع ارتبطت حياة كل من العناصر السكانيةلوادى النيل من منبعه إلى مصبه بنهر النيل وواديه الخصب . فأهل النوبة التي شملت في التاريخ القديم للسودان والنوبة المصرية حتى أدفو قد اشتهروا بصناعة المراكب الشراعية وبفنون الملاحة وخاصة أثناء ذروة الفيضان عكس اتجاه التيار من الشمال إلى الجنوب محترقين نحو ست جنادل تقع بين أسوان والخرطوم ثم يعودون في رحلتهم مع تيار النهر وشمالا حتى الدلتا ولم يكن لدى الملاحين منهم خرائط ترشدهم عن مواقع البلدان والجزروالجنادل والمواضع السهلة والخطرة على الملاحة 0 لذا فقد أعتمدوا على وصف وتسمية كل موقع بما أشتهر به من صفة 0 وقد نلاحظ لدى الباحث أن كلمة (سو )والتي قصد بها المياه تتقدم كثيرا من أسماء المواقع ذات الصفات المتميزة في مجرى النهر 0فنهر (السوبات) معناها المياه المنتشرة والمتسعة وإلى الشمال من الخرطوم يقع خانق (سوبلوقة) ومعناها هدار أو مذراب المياه أو مخرجة ومن الشمال منها تقع منطقة (سوكود)Sokode لتشمل الجندلين الثالث والثاني ومعناها المياه ذات الاحتكاك الشديد بالقاع أو بصخور الجنادل ويقع ضمنها كل من موقع (سو واردة)so warda ومعناها المياه المتفرعة ثم جندل(سونجى) Songi الشهير إلى الشمال من جندل عكاشة في السودان ومعناها المياه ذات الزئير أو المزمجرة من جراء شدة سقوطها من بين الجنادل ذلك في مجرى النيل في السودان أما في مصر أمام باب كلابشة مباشرة حيث تختنق المياه وتحدث بعض الدوامات المرتدة نحو الجنوب فقد أسموا هذا الموقع (سلوكي)Soloke ثم إلى الشمال من خانق كلابشة يقع موقع (سورجى)Sorgi وتعنى المياه المرتعشة ثم (سورا).Sora إلى شمال سد خزان أسوان تقع جزيرة سولوجه (soluga) وعندهاتكثر دوامات المياه ويشتد سقوطها 0ثم يأتى إلى الشمال منها موقع مدينة(سوان) Sowan وهى أسوان الحالية فقد أضيف إليها حرف الألف أخيرا وسووان تعنى المياه العميقة بالنسبة لما لجنوبه من المجرى حيث موقع الجندل الأول الذي بنى عليه سد خزان كما تعنى سووان بئرا بلغة نوبيون جبل ميدوب شمال دارفور وقد يكون اسم أسوان ماخوذعن البئر الأثرية الموجودة منذ زمن الفراعنة في جزيرة أسوان حيث استخدمها (أراتوستين)في تقدير محيط الكرة الأرضية.ثم وصل الملاحون شمالا بمراكبهم الشراعية التي لم يكن لها بديل آخر للمواصلات إلى موقع بلدة اسنا فأسموها (سونا)Sona ومعناها المياه الهادئة أو النائمة ثم أضيف إليها حرف الألف مثلها مثل أسوان وأسيوط في عصر دخول العرب مصر ثم أتوا إلى موقع (سوهاج)Sohag وأسموها كذلك ومعناها المياه الغزيرة أو المرتفعة ثم (سويوت)Soute وهى أسيوط الحالية ثم وصلوا إلى(سومالوت) Somalot سمالوط الحالية ومعناها المياه الضحلة- علما بأن أسماء اسنا وسوهاج وسمالوط لا تعنى شيئا باللغة العربية. كما تدل مسميات بعض البلدان والمواني الواقعة على الساحل الغربي للبحر الأحمر أن أولئك الملاحون كانوا يقودون السفن البحرية التي كانت تبحر هناك أيام قدماء المصريين خلال قناة تربط نهر النيل بخليج السويس وجنوبا نحو بلاد بونت لجلب التجارة منها حيث أطلقوا أسماء :سوويس(السويس).سوفاجا(سفاجا).سو واكن(سواكن) حتى وصلوا إلى الصومال(سومال) جنوبا وجميعها تحمل دلالات ومعانى هيروغليفية ونوبية منبثقة من اللغات الحامية الأصلية. وتحمل كثيرا من البلدان والمواقع على جانبي المجرى وفى وسطه أسماء تدل على أشكالها أو المعالم الطبوغرافيه التي تميزها عن غيرها من المواقع ففي منطقة مروى في السودان تقع جزيرة(مقرات)Mognrate وهى في الأصل(مق-ن-ارتى)Mognarti ومعناها جزيرة الكلب وأيضا بلدة (أمبكول)Ambocol الواقعة إلى شمال منها وأخرى في منطقة الجندل الثاني فتعنى (البلدة ذات أشجار الدوم)مثلها مثل جزيرة (أمبونارتى)Ambonarti جنوبي مدينة أسوان ومعناها جزيرة الدوم0 والى الجنوب من دنقلة حيث أنحناءالنهر عند موقع (كورتى)Korti ومعناها الركبة تشبها بشكلها وعند دنقلة تقع بلدة(القولِد)Golid ومعناها الحفائر الأثرية كما أسموا بلدة عبرى باسم ما ينتشر فيها من نباتات طبيعية (أبرى )وهى نباتات السنمكة الطبية التى تنمو على جروفها بصورة غزيرة إلى يومنا هذا –والى الشمال منها فى الغرب تأتى قرية(سلم)Salam لغزارة نمو شجيرات السلم الشوكية فيه والى الشمال من جندل دال بنحو عشرة كيلومترات تقع بلدة(كلوب)Kulb ومعناها الصخر حيث يتميز عندها مجرى النهر بحافات صخرية عالية من الجرانيت والديوريت شديدة الصلابة وهى تخنق المجرى إلى نحو 70متر فقط0وكان الاسم القديم لهذا الموقع قبل دخول العرب وتسميته بعكاشة هي(كلو أرومى)ومعناها الصخور السوداء مثلها مثل موقع (كلو أرومى)بقرية امباركاب الواقعة إلى الشمال من(كلابشين باب)Kalab Shin Bab أو خانق كلابشة في النوبة المصرية40كم جنوب السد العالى0وإلى الشمال من جندل(سونجى)في منطقة الجندل الثاني يمر النهر بانحدار شديد وعلى فرعين حول جزيرة(تنجور)Tungour ومعناها المندفع أو السريع ثم يمر شمالا بشلال (مسكير)Meskeer عند بلدة اتيرى ومعناها المستحيل اجتيازها والى الشمال منها تقف جزيرة(كاجنارتى)جزيرة الحصان معترضة النهر فى منطقة سرس.أما وادى حلفا فقد سميت كذلك لانتشار أعشاب الحلفاالتى تنمو من جراء ورود مياه السيول على فترات متقطعة عن طريق خور موسى باشا من الصحراء الشرقية. أما أبو سمبل فقد أطلق على موقع المعبد فى الضفة الغربية للنهر وقد أكتشفه الأوروبي(بوركهارت)سنة1813 .أما القرية التي كانت مأهولة بالسكان على الجانب الشرقي للنهر فكانت أسمها(فريق)ومصمص هي (مسامسا)وتعنى الجميلة ذات المجرى الملاحي الخالي من العوائق .أما (ابريم) فترجع تسميتها إلى(بريمس)الروماني صاحب القلعة التي لا تزال باقية فوق سطح البحيرة على منسوب أعلى من 183متر . وعلى مسافة 180كم جنوب السد العالي يقع خور كرسكو على الجانب الأيمن للنهر وهى أصلا كلمة ذات مقطعين(كِر-سكو)وتعنى بالنوبية أن السيل أتى نازلا من الصحراء الشرقية نحو مجرى النيل.ثم تأتى بعدها قرية (السنقارى)أسن قار أو شاطئ النهر وخلف السد العالي مباشرة تقع قرية(تنقار) وتعنى غرب النيل. وسميت بلدة السبوع بذلك الاسم لوجود تماثيل لأبو الهول التى تشبه الأسود على جانبي مدخل معبد السبوع و(المضيق)حيث يضيق وادى النهر عنده الى درجة ملحوظة كما تحمل بعض البلدان فى النوبة أسماء بعض العشائر من العرب المتنوبة كبلدة (الامباركاب)التى استوطنتها ذرية الأمير مبارك نجم الدين .و(جرف حسين)استوطنتها ذرية الأمير حسين نجم الدين أما وادى العرب فقد نسب الى قبيلة من عرب العليقات. وعند الطرف الشمالي للنطاق الصالح للملاحة من مجرى النهر حيث المرسى القديم للمراكب قبل إنشاء خزان اسوان تقع جزيرة فيلة والتي بنى عليها قصر(أنس الوجود)أو معبد إيزيس وأقدم الأبنية فى هذه الجزيرة مقصورة شيدها الملك النوبي (طرهاقة)690-664ق.م وقد أسموها باسم (فاليهFalei)وتعنى المخرج بلهجة الفاديجا أو(بيلار)بلهجة الكنوز وتعنى المخرج أو النهاية بالنسبة للمياه التى تسهل فيها الملاحة والواقعة الى الجنوب منها ثم حرفت أخيرا الى(فيلة) التى لا تعنى شيئا. وإلى الشمال مباشرة من سد خزان أسوان وعلى الجانب الايمن للنهر تنتشر تكوينات من الجلاميد الصخرية والحصى حيث بلدة ( الكرور ) Koror التي تعنى الزلط باللغة النوبية ثم بلدة ( مهتى )Mahati نجع المحطة التى كانت محطة للمراكب الصاعدة فى النهر من الشمال و الجنوب حتى هذا الموقع حيث كان يتم نقل البضائع برا بالدواب وقت انخفاض مناسيب المياه حتى موقع فيلة(الموردة) أمام الجندل الأول فى الشلال. والى الشمال منها نجد موقع(جبل تقوق)Gabal Tagog على الجانب الأيمن للنهر ومعناها القرية الواقعة تحت سفح الجبل .وبعده جزيرة(أمبونارتى)التى كانت تنمو فيها أشجار الدوم تظهر جزيرة أسوان التى كانت تزخر بالنخيل من قبل(فنتين ارتى)Fentin Arti ثم اضيفت اليها حرف الالف لتكون (الفنتين)Elephantine ولم يكن اسمها منسوبا الى تجارة سن الفيل. أما قرية (الجُزيرة)الواقعة فى الطرف الشمالي من مدينة أسوان فقد سميت(أبدنارتى)Abidnarti ومعناها جزيرة نبات العُشر التى كانت تنمو عندها بغزارة أمام مخرج وادى عجاج وورود بذورها مع مياه السيول التى تنحدر من الصحراء الشرقية نحو مجرى النهر. ويشكل نجع(قَروِد)Gerwed أحد نجوع قرية أبو الريش شمالي مدينة أسوان وهى تعنى الأرض شديدة الانحدار نحو النهر وإلى الشمال من قرية الكوبانية غربي النيل يوجد نجع(قرميله)وهى في الأصل(قِر مللي)وتعنى الطريق الصعب الرديء حيث تكثر الرمال الناعمة. واشتهرت بلدة(دراو)بتجارة الجلود التى كانت ترد من السودان عبر القوافل التجارية من أبو حمد الى وادى خريط ثم الى دراو ليتم تصنيعها على هيئة سروج ونعال فسميت كذلك(دِراَوِ)Diraw ومعناها صناع النعال. أما كوأمبو فقد ذكر المقريزى عند دخوله مصر إبان الفتح الإسلامي لها أن منطقة كوم أمبو الحالية كانت خالية تماما من السكان إلا من قرية نوبية صغيرة بجوار معبد كوم أمبو سميت(كوم نبو)Kom nubo عند موقع قرية الشطب الحالية ثم حرفت الى كوم انبو.

ستظل الحضارة منبر ثقافتنا وعلوم أسلافنا اللذين بهروا الكون بعزيمة رجال وملوك

وأمراء أصاغوا صفحات التاريخ وسجلوا فوق المعابد وشواطيء النيل حكايات وحروب

وغزوات شهدت بعراقة النوبي الإنسان والنوبي المحارب والنوبي المناضل ذو المجد

والجذور منذ بداية الزمان وستظل هكذا نور وشمس تحرك كل الأفلاك والأقمار العابرة

والباقية في عنان السماء ،سلاما وسلاما للنوبة معلمة كل الحضارات

_________________

حينما يُزهرُ التوتُ والبرتقالْ
وتمتد " صلـــــــب "ُ
حتى حدود الخيالْ
يلمسُ الدفءُ قلبي،
فيجري دمي في ثَراها
دوشنتــــــــــــــــود
عمــــار محمــد شـريــــــف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.doosha.mam9.com
 
الحضــــــــــارة واللغــــــــــــــة النــــوبيـــــــــــــــة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات دوشـــــــة صلــــــب doosha_ solub :: منتديات عامة :: دوشة القضايا والحلول-
انتقل الى: