منتديات دوشـــــــة صلــــــب doosha_ solub

جبل دوشـــــة من اجمل المناظر بقرية صلب المحس
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 رحــــلة نوبيـــة إلـــي الســـيالة والمحــــــرقــــة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
دوشنتود
الـــمــــدير العـــــــــــام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 552
العمر : 38
الموقع : www.doosha.mam9.com
المزاج : تصفح انترنت
تاريخ التسجيل : 31/01/2008

مُساهمةموضوع: رحــــلة نوبيـــة إلـــي الســـيالة والمحــــــرقــــة   الأحد أبريل 20, 2008 9:56 am

رحــــلة نوبيـــة إلـــي الســـيالة والمحــــــرقــــة

إلي محبي وعشاق النوبة سوف ننطلق ونبحر في رحلة صوب السيالة

والمحرقة أحدي قري النوبة الجميلة وتبدأ الرحلة من الشلال

الأول نمر خلالها بقري نوبية غالية وعزيزة لدي كل نوبي عاشق

لتاريخه وأرضه عبر نهر النيل وأسمحوا لي بالابحار الروحي

والفكري والوجداني ونطلق إلي دابود - دهميت - أمبركاب -

كلابشة -خور رحمة - أبوهور - مرواو - ماريا - قرشة وجرف حسين -


الدكة - العلاقي - قورتة - محرقة - السيالة .

كانت منطقة محرقة والسيالة في عصر البطالمسة أخر الحدود

الجنوبية وكانت حدود مصر الحدود الشمالية في الناحية

الشرقية للنيل علي مسافة 120 كم من الشلال الأول جنوباً

لمحرقة ومن محرقة للسيالة مسافة 10 كم شمالاً ، مما رأي

الأمبراطور ( ديـوقـلشيان ) أن خراج هذه المنطقة لايفي

بنفقتها فتنازل عنها للنوبة وأعاد الحدود إلي أسوان لان

المنطقة قليلة العمران وذلك قبل هجرة الكنوز اليها،زادت

قبائل البجة حول المنطقة مما دفع ملك النوبة ( سيكسكو )

إلي حرب البجة وطردهم إلي الصحراء ونقل جنود من دنقلة لتحصين

المنطقة والدفاع عنهامن هجمات البجة وغيرها ، وقد سلك ملوك

النوبة أسلوب ملك النوبة ( سيكسكو) في توطين جنود من دنفلة

في المنطقة فكانت النواة الأولي في أنتشار قبيلة كنزية

وهي البديرية .


قبـــــــائـــل المنطقة


يشكل الكنوز في السيالة والمحرقة بنسبة كبيرة تمثل 80% من

السكان وال 20 % الباقية تمثل قبائل العبابدة التي أنتشرت

من زمن بعيد جداً وعملت بالزراعة والرعي في كل المناطق

المجاورة ، ينحدر العبابدة في السيالة والمحرقة من قبيلة

( العبودين و الشناطير )وهم من أكثر العبابدة المستقرة في

النوبة ويسكنون في النجوع الشمالية وهم مستقرون تماماًولم يعد

لهم الأبل السمة الرائدة لديهم وأصبحوا قلباً وقالبا من سكان

النوبةيمارسون الزراعة في سواقي ( حسن سنجر - الفرقة -

والحسنابية - كلدون) .



من المعروف أن العبابدة ذات أصول عربيةولها بطون كثيرة

ومنتشرة في مناطق مختلفةفمنهم في الحاجر علي أطراف الأراضي

الزراعية والصحراء بين قفط بمحافظة قناإلي كرسكو النوبية

جنوباً، فضلا علي أنتشارهم في مناطق يرير السودانية وهناك

قبائل تسكن الصحراء المصرية الجنوبية الشرقية من قنا إلي

القصير علي ساحل البحر الأحمر .

القبائل المستقرة هي ( الجميلية - العبودين - الشناطير -

الفقرا - المليكاب ) أما البدوية منها العشابات المستقرون

نصف أستقرار وبعضهم بدو عشائر مثل ( المحمداب ) في الصحراء

و( الجريحات ) بالقرب من ساحل البحر الأحمر .

جاء في كتاب أبن خلدون أن جهينة وبلي جاءوا إلب بادية مصر

وصعيدها وأجناوزا العدوة الغربية للبحر الأحمر وأنتشورا مع

غيرهم من القبائل ما بين صعيد مصر وبلاد الحبشة فأرهقوهم .

وذكر مؤرخو اليونان القديمة ومهم ( أسترابو وبيلونيوس )

أن العرب تكاثروا وصاروا نصف سكان المنطقة بينهم وبين النيل

فدخلوا بلاد الحبشة في عهد ( أغسطس قيصر) وملوكها وتوغلوا حتي

وصلوا بلاد النوبة وصارت لهم تلك البقاع طرقاً مختصرأيغرفونها

مما دفهم إلي تأسيس مملكة لهم سمية عاصمتها( نجران )تيمنا

ببلادهم ومع الأيام تحولت إلي ( ســـوكن ).

أما قبائل الكنوز المعروفة في السيالة هي قبائل (الموسياب )

نسبة إلي جدهم (الحاج موسي) وقبيلة ( البديراب ) المنتسبة

إلي قبيلة ( البديرية ) في دنقلة وقبيلة( أم ملوكة ) وهي

قبيلة هاجرت من كنوز دابودمنذ زمن بعيد .

وتميز السيالة بأنها تجمع أسر كثيرة من مناطق النوبة

ويربطها صلة القرابة والرحم وعلي سبيل المثال من ( قرشة-

العلاقي- المضيق - كلابشة - مرواو - ابوهور -عينبة- توشكي ).



من الطقوس المشهورة في السيالة ظلت تدور رحها عبر السنين

والسنين ينتظرها الكبير والصغير من أجل الأحتفال والغناء كل

عام في مولد السيدة أم رايد الملقبة بجدة الكنوز في

السيالةفيها يذهب النساء والأطفالإلي ضريح الشيخة ومعهن

الدفوف العاشقة لمدح الرسول صلي الله عليه وسلم في أطار الغناء

الجماعي وذكر كراماتها عبر كل العصور الممزوجة بالإمنيات

بتكرار الزيارات وعودة الغائب النبط السائد في كل القري

النوبية .

كانت منطقة السيالة الواقعة علي البر الشرقي والقريبة من

محرقة تضم قرية قديمة تسمي( النوابات )وكان النيل يضيق ضيق

شديد في هذه المنطقة تري فيها تلال وكثبان رملية شاهقة

الأرتفاع وبين هذه التلال يوجد بقايا كنائس أغريقية والتي تدل

علي أنها كانت مركز عقائدي كبير في العصور الأغريقية .

معبــــــد محــــــرقــة

ذكر بوركهات أن معبد المحرقة يأتي في المرتية التاسعة مع

معبد الدكة حسب عصور بنائها، سقط سقف البهو والأحجار منتشرة

علي الأرض ولم يبقي من الأعمدة إلا أثنان مما يدل علي أن

العمارة كانت في عصر البدايات قلة في الحمال المعماري

ندرة النقوش وتسرب مياه النيل والفيضانات إلي التربة جعل

الأساسات هشة وضعيفةبالأضافة إلي الرواق خالي من الأعمدة

إلا عمود واحد يتيم والبقية ملقاة علي الأرض والبهو شديد الظلام

وقدس الأقداس الأعمدة محطمة وجدران قدس الأقداس فجوات مظلمة

كانها تبكي حالها وتشكي جلدها والخراب الذي وصلت اليه وعدم

المقدرة علي الصمود أمام الزمان كبقية الأثار الأخري كل هذه

الأشياء ساهمت في أندثار المعبد دون أن يعرفه أحد ويفك أسراره

التي ظلت صامتة طوال هذه السنوات.


_________________

حينما يُزهرُ التوتُ والبرتقالْ
وتمتد " صلـــــــب "ُ
حتى حدود الخيالْ
يلمسُ الدفءُ قلبي،
فيجري دمي في ثَراها
دوشنتــــــــــــــــود
عمــــار محمــد شـريــــــف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.doosha.mam9.com
 
رحــــلة نوبيـــة إلـــي الســـيالة والمحــــــرقــــة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات دوشـــــــة صلــــــب doosha_ solub :: منتديات عامة :: دوشة القضايا والحلول-
انتقل الى: