منتديات دوشـــــــة صلــــــب doosha_ solub

جبل دوشـــــة من اجمل المناظر بقرية صلب المحس
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 رحــــــلة نوبيـــــة إلــــي وادي العـــــلاقـــي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
دوشنتود
الـــمــــدير العـــــــــــام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 552
العمر : 38
الموقع : www.doosha.mam9.com
المزاج : تصفح انترنت
تاريخ التسجيل : 31/01/2008

مُساهمةموضوع: رحــــــلة نوبيـــــة إلــــي وادي العـــــلاقـــي   الأحد أبريل 20, 2008 10:23 am

رحــــــلة نوبيـــــة إلــــي وادي العـــــلاقـــي


نبحــــر في رحلة إلي جبال الذهب التي شغلت كل القادمين اليها بشف بالغ الأهمية

وأثار فضول الباحثين والخبراء والعلماء بحب وحنان شاغلا ً الفكر والوجدان والعقول لنطوي

من عبرها صفحات النيل والموج وراء الأمواج ونتوكل علي الهادي الرحمن ونرسم فوق

السهول والوديان أحلي المني والفرح من البداية المشوقة للنيل والشواطيء والنخيل

العالية الشامخة المداعبة للسماء ونطير من الشلال إلي دابود - دهميت - أمبركاب -

كلابشة - خور رحمة - أبوهور - مرواو - ماريا - قرشة وجرف حسين - الدكة - ثم إلي

نهاية الرحلة العــــــــــلاقي عبر مسافة 110 كم جنوب السد والشلال .


العلاقي أسم يطلق علي سلسلة من الجبال تبدأ من شرقي القرقة ويحترق التلال

العالية في الصحراء الشرقية في أتجاه شواطيء البحر الأحمر ويحتوي الجبال كما جاء

ذكره في كل كتب التاريخ علي مناجم من الذهب وكان النهر يحمل قدر كبير من الرمل

المخلتط بالميكا مما أثار حفيظة والي أسنا حسن بك في ذلك الوقت والذي كان شغوفاً

بالمعادن والأحجار الكريمة والمعادن النفيسة وقد قرأ عن مناجم الذهب في وادي العلاقي

من بعض الكتب القديمة وأراد أن يتحقق بنفسه عن صحة هذه المعلومات فأرسل أربعة

من جنوده مع خبير في الأحجار الكريمة وعالم في المعادن يوناني الجنسية ومعهم إذن

بالتنقيب في الجبل ساروا حتي وصلوا قرية العلاقي ثم أكملوا السير لمدة ساعتين

إلي الشرق ولكنهم راعبوا حين سمعوا بأن جماعة من المماليك تهبط الجبل فغادروا

أدراجهم وهم يبثون الرعب بأذاعة النبأ في الأقليم كله .

وادي العلاقي وادي طيب الشكل والعبير يمتد من الشرق إلي الغرب وينتهي أحد

طرفيه قرب البحر الأحمر والطرف الثاني قرب النيل ، في موسم الأمطار تتجمع فيه

السيول الغزيرة وتصب المياه في النيل لكون الوادي عامر بالأشجار الكثيرة والكثيفة

وهذه المزايا تثير حفيظة نفوس البدو بمنزلة عالية وكان يقال عند الوصول إلي الوادي


( الســــلام عليك يا وادي العلاقي الحمد لله جيناك بالســـــــلامة )


ثم يقوم كل العابرين اليها بنثر حبوب الذرة علي الأرض قرباناً للروح الطيب الذي يظل

الوادي حسب أعتقادهم وكان مسافة عرض الوادي 150 ياردة تقريباً

وكان في المنطقة تلال عاليو تقوم بعيداً عن السهل وكان أسمها جبــــل العـــلاقي

وكان العلاقي ذو أهمية خاصة وكبيرة في بلاد النوبة لكونها تقع علي مصب وادي العلاقي

الطريق الأقليمي في الصحراء الشرقية وتشكل طريقاً لمنحدرات جبال منطقة حلايب والبحر

الأحمر وبلاد بـــونت ( الصومال - عمان - حضر موت ) ويقود إلي مناجم الذهب في العصرين

الروماني والعربي وإلي ميناء عيذاب قرب حلايب وهو ميناء الحجيج في العصور الوسطي

أما في الحديث طريق العلاقي أحد أهم الطرق الهامة لتجارة الأبل لدي قبائل العبابدة

والبشارية وغيرها من أبل شرق السودان إلي سوق الأبل الكبير في مدينة دراو شمال

أسوان .

لذا كانت عمدية العلاقي ذات علاقة بأهل الصحراء الشرقية من عبابدة وبشارية بعلاقات

تاريخية ووثيقة شديدة الخصوصية لذلك أقام في منطقة العلاقي 200 شخص من العبابدة

في النجوع الشمالية من عمدية العلاقي ، وهناك وادي أخر يرفد وادي العلاقي في أتجاه

عام من الجنوب نحو الشمال ويسمي وادي جبجه ( قبقبة ) وهو طريق مهم بين النوبة

وثنية النيل عند بربر وأبو حمد وجزيرة مجراب ( مقرات ) في شمال السودان بالأضافة

إلي طريق مماثل بين شمال السودان والنوبة عبر طريق وادي كروسكو الذي يوازي جبجيه

من الغرب منه ، وقد أنتظمت تجارة القوافل عبر طريق وادي العلاقي كمركز تجميع للسلع

المدارية من السودان الأوسط الجنوبي ولا يزال طريق السودان مطروقاً حتي الأن برغم أنتهاء

تجارة القوافل القديمة مع أن كل السلع كانت مهربة .

يصب وادي العلاقي في النيل بصورة خور واسع تدخل فيه مياه النيل طوال العام لمسافة

عدد قليل من الكيلومترات تزيد أثناء موسم التخزين ومن هنا أقامت الدولة عام 1934 م

مشروع الري الشتوي بالطلمبات وفي عام 1952 م أضافت الدولة طلمبات الري النيلي

لتمتد أرض المشروع نحو 8 كم بحذاء ضفة الوادي مع عرض يسير وبمسافة أجمالية حوالي

950 فدان ليست كلها مزروعة لوجود أحواض عالية لم تصلها مياه الطلمبات وقد قسم أرض

المشروع ألي أحواض للراغبين من كنوز العلاقي وقد حصلت السيالة علي 148 فدان

ومحرقة 131 فدان و500 للعلاقي ، وكان يقوم بالزراعة فيها جماعات صغيرة قــــادمة

من الكلح وحجازة وقوص بنظام تأجير الأراضي الزراعية من أصحابها مقابل الربع لصحاب

الأرض والباقي ثلاثة أرباع اليهم بشرط التكفل بكل طلبات الأرض الزراعية وكان يقيم

هؤلاء الجماعات في أكواخ وعشش داخل المزارع بجوار الأراضي الزراعية .


سكان عمدية العلاقي 1066 شخص وهم عبارة عن خليط من مجموعات مختلفة ومؤسسة

علي أنشطة أقتصادية تتكون من الكنوز السكان الأصليين وأصحاب الأراضي الزراعية والبيوت

والتجارة فضلاً عن العمالة التقاليدية خارج النوبة ويسكنون من النجوع القريبة لمصب العلاقي

وجنوبه أبتداء من نجع حسين كوليك حتي نجع جامع كوليك أخر نجوع العلاقي جنوباً ثم

الصعايدة اللذين يعملون في زراعة الأراضي الزراعية في صورة مؤاجرين من أصحاب الأرض

وهم أحدث المجموعات السكانية في العلاقي ويسكنون أرض المشروع ونجع خور العلاقي

التي بها المحطة النهرية ثم مجموعتي العبابدة والبشارية .

عبابدة العلاقي هم من العشاباب ( شافعاب - سيداناب - عبديناب) ومن أولاد عمران

الذين هم من العمراناب من العبديناب من الجارلاب من الشافعاب من الديداناب من الرجلاب

من القشيجاب من الفواجاب من العوضلاب من المحمداب والعشاباب وأولاد عمران هم

1- شكيت وذريته في السودان والقليل في العلاقي

2- فكاك الكثير في قرشة والقليل في العلاقي وماريا

3- عبدالسلام وذريته في جرف حسين وماريا وقرشة

4- أدريس وذريته متركزة في العلاقي

وينقسم العبابدة إلي أربع أقسام ثلاث منها مستقرة في نجوع الحاجز أطراف الأراضي الزراعية

والصحراء بين مدينة قفط محافظة قنا وكروسكو في بلاد النوبة فضلاً عن أنتشارهم في بربر

شمال السودان أما القبيلة الرابعة فغالبها تسكن الصحراء المصرية الجنوبية الشرقية

جنوب خط نظري يمتد من قنا إلي القصير والقبائل المستقرة هي ( الجميلية - العبودين والشناطير

- الفقر والمليكاب ) أما القبيلة البدوية هي العشاباب وبعض العشاباب مستقرون نصف أستقرار

وبعضهم بدو كعشائر المحمداب في الصحراء والجريحاب بالقرب من ساحل البحر الأحمر ز

وعبابدة العلاقي يتكون من 200 شخص أما البشارية هم من عشيرة ملك وهم 12 بيت فقط

كان بسكنون في منطقة الدكة علي البر الغربي للنيل ولكنهم أنتقلوا إلي العلاقي بعد نزاع

مع أهل الدكة وأغلب العبابدة والبشارية يسكنون النجوع الشمالية في عمدية العلاقي

مثل نجع حياتي ونجع كوبان وهم يمتلكون أعداد كبيرة من الأبل تقدر بحوالي 120 جمل

ويرتحلون في فصل الشتاء إلي المراعي الداخلية من أودية وأبار القليب وأحيمر والمرة

وأبخاب وتلعت عابد والطويل إلي داخل السودان .

ومن أجمل المميزات والظواهر هي كثرة الأولياء ولهم شهرة كبيرة في النوبة مثل قبة الشيخ

عبدالله يوسف ومزار الست قباب ومزار سيدي شرف ولهم موالد سنوية تبدأ من نصف شعبان

إلي أخره ويأتي اليها كثير من سكان النوبة ومن مسافات بعيدة يحتفلون ويمكثون فيها لعدة

أيام ومن القصص العجيبة التي يرددها الناس ( عند أنتقال المساكن مع تعلية الخزان الثانية

عام 1933 كانت هناك سنطة قديمة وهي شجرة السنط في أراضي نجوع العلاقي القديمة

قطعت ونقل جزء منها علي مركب وباقي السنط أخذه الناس إلي بيوتهم ولكن حدثت أشياء

غريبة غرقت المركب التي تحمل السنط وأحترق كل البيوت التي بها أجزاء من السنط فشائع

بين الناس أنها أشارات خفية من ولي من الأولياء فأخذوا في حفر الأرض حول مكان شجرة

السنط فوجدوا جثمان رجل وبجواره سيدة وطفل فأخذ الناس جثمان الرجل وبنوا عليه قبراً

وقبة وهي قبة الشيخ عبد الله يوسف التي أصبحت مزاراً هام في بلاد النوبة وهناك قصة أخري

تتدعي بأن جثمان الرجل للشيخ شرف وأما السيدة والطفل تفككت إلي مجموعة عظام بعد

الكشف عنها وتعرضت للهواء بعكس جثمان الرجل الذي ظل كما هو لم يتغير .


تأتي أهمية العلاقي لعدة عوامل منها العوامل الجغرافية الطبيعية المتمثلة في التقاء الوادي

بالنيل وهناك العلاقات المكانية التي تربط العلاقي بالسودان والبحر الأحمر وسكان البادية

وأيضا المشروع الزراعي ثم دور الأولياء في تجميع مكان موسمي لسكان النوبة يكتظ به

دروب العلاقي بنشاط مكثف واقتصادي من الموالد وموائدالطعام والذبائح والندور مما يجعل

الطعام كثير جدا وتوزع علي الحاضرين والعطايا المادية وبيع الخضروات الطازجة من مشروع

الري والتي تعد رواجاً كبير يشتريه الناس قبل العودة إلي بلادهم بالأضافة إلي عروض

العبابدة والبشارية من صناعات يدوية تتمثل في البرش المصنوع من الخوص وغالبا ما تصنع

في فصل الشتاء من جدائل ونباتات صحراوية في الجبال .

أما العلاقي بعد الهجرة في النوبة الجديدة جاءت ومعها تركيبة مختلفة من السكان وأمتلك

كل المهجرون منها منازل في العلاقي الجديدة دون تحديد لمجموعة علي مجموعة

ولكن العلاقي اليوم ما إلا سهل صغير من دروب العلاقي القديمة وأختفت معها أشياء

كانت منارة عز وجمال لوادي العلاقي وقلة فيها كل مظاهر الأقتصاد السمة الرائدة في

العلاقي القديمة وبل أنعدمت وضاقت الأرض بها بعد أن كان جبل حياتي يبعد عن العلاقي

بمسافة تزيد 14 ساعة تقريباً وكانت كوبان في المنتصف بينهما ولكن بعد الهجرة وغرق بلاد

النوبة ظلت أثار وادي العلاقي باقية إلي الأن وفيها الأن محميات طبيعية بها الغزلان

والظبي النوبي وبعض الطيور النادرة والقليلة في العالم تعيش في رحاب وادي العلاقي القديم

ولانسي القيادي البارز في تاريخ العلاقي عمدة العمد ذات الشخصية المرموقة في بلاد النوبة

العمدة عوض عبدالرازق الذي تولي منصب العمدية في عام 1945 م ولمدة تزيد عن الخمسين

عام ساهم بشكل كبير وفعال في أظهار العلاقي بمظهر مشرف للغاية والذي توفي من أعوام

قليلة رحم الله المناضل الكبير والقيادي البارز والدبلوماسي العظيم وهرم العلاقي الكبير من القديم

إلي الحديث .





_________________

حينما يُزهرُ التوتُ والبرتقالْ
وتمتد " صلـــــــب "ُ
حتى حدود الخيالْ
يلمسُ الدفءُ قلبي،
فيجري دمي في ثَراها
دوشنتــــــــــــــــود
عمــــار محمــد شـريــــــف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.doosha.mam9.com
 
رحــــــلة نوبيـــــة إلــــي وادي العـــــلاقـــي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات دوشـــــــة صلــــــب doosha_ solub :: منتديات عامة :: دوشة القضايا والحلول-
انتقل الى: